في العراق.. إصلاح أفعى برازيلية استخدمت في زمن صدام (صور)

بدأ العراق بإعادة ناقلات الجند المدرعة EE-11 Urutu إلى الخدمة.

وأرسلت هذه المدرعات إلى العراق في زمن صدام حسين.

ووفقا للتقارير، تم شراء أكثر من 150 قطعة منها، وكانت تستخدم بنشاط في الحرب مع ايران المجاورة.

وبعد أن هزم الأمريكيون جيش صدام، وتحت ضغط من السلطات الاميركية، تم إخراج معظم المعدات التي تم شراؤها في وقت سابق من الخدمة ووضعها في مراكز التخزين العملاقة، وفقا لروسيسكايا غازيتا.

وتكبدت قوات الأمن العراقية خسائر خلال القتال العنيف ضد تنظيم “داعش”.

ونتيجة لذلك، يضطرون في الوقت الحالي إلى إعادة إصلاح المعدات العسكرية المصنوعة في روسيا و الصين وإنجلترا، وقد وصل الدور إلى السلاح البرازيلي.

وأول ما تم اعداده هي المدرعة ЕЕ-9 Cascavel المزودة بمدفع عيار 90 ملم وقناصة ومدفع رشاش مضاد للطائرات.

والآن جاء دور EE-11 Urutu ، ناقلة الجند المدرعة، والتي حصلت على اسمها نسبة لأحد أخطر الثعابين السامة التي تعيش في البرازيل حيث تزن المدرعة 14 طناً ويمكنها حمل 12 شخصاً.

وقوة محرك المدرعة — 260 حصانا، والسرعة القصوى 100 كم / ساعة، واحتياطي الطاقة — 850 كم. حيث ثبت العراقيون في البرج مهدافا أحدث، ويجري حاليا اختبارها.