(منع) شيوخ الخليج من اصطياد الصقور ببوادي العراق ومصدر: ينوون صيد المُهددة بالانقراض

كشف مصدر مطلع، اليوم الخميس، عن رفض وزارة الداخلية منح تأشيرات دخول لشيوخ وامراء من السعودية وقطر والامارات للدخول إلى الاراضي العراقية لممارسة الصيد الجائر للصقور والطيور النادرة والجارحة في البادية العراقية.

وقال المصدر ان “الداخلية لم توافق على منح تأشيرات للأمراء للدخول إلى بادية السماوة والنجف وصحراء ذي قار من اجل صيد الصقور والطيور النادرة والجارحة، وانهم ينوون صيد الصقور والطيور النادرة المُهددة بالانقراض والتي تتواجد في العراق فقط”.

وحذر من “وجود (مافيات) عراقية تقوم بصيد الصقور النادرة في بادية العراق وتهريبها وبيعها إلى شيوخ وامراء من السعودية وقطر والامارات”، مؤكدا ان “ظاهرة تواجد الصيادين الخليجيين في بوادي العراق تعود الى ما قبل عام 2003 وكانت تلك الرحلات يتم تنظيمها تحت اشراف جهاز مخابرات صدام حسين”.

يشار الى انه في ايار 2009، وقع العراق مذكرة تفاهم مع صندوق النقد الدولي، لحماية طائر الحباري، بوصفه ثروة حيوانية وطنية، وقضت المذكرة بضرورة الإكثار في الأسر وحماية ومراقبة بيئة طيور الحباري في العراق، الا ان ذلك الاتفاق ظل خارج التنفيذ، بسبب التقاطع بين الوزارات الامنية المعنية بمراقبة البوادي العراقية، وانشغال الحكومة بمشكلات الامن والازمات، وعدم قدرة وزارة البيئة، الطرف المخوّل بالمتابعة.

يذكر ان مجموعة مسلحة ترتدي الزي العسكري اختطفت 26 صيادا قطريا بينهم اقارب رئيس دولة قطر تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني في بادية السماوة، قبل ان يتم الافراج عنهم قبل عامين.