النجيفي يحذر من الخطر القادم

بغداد: يس عراق

اتهم محافظ نينوى السابق اثيل النجيفي, الجمعة, الجهات السياسية في الحكومة الحالية, بابعاد الشخصيات التي تشخص اخطاء الحكومة وتضعها امامها , داعيا اياها الاستماع الى الشخصيات التي تعرف كيف تتحدث بقوة اذا ارادت محاربة الارهاب، ولاتكتفي بوضع وكلاء “فاسدين” كبديل عن القيادات السنية وعملاء “رخيصين” كبديل عن القيادات الكردية, كما يحصل الان.

وقال النجيفي في مجموعة من التغريدات على حسابه في تويتر, اليوم (9 تشرين الثاني 2018), ان ” الحكومة لن تنجح بمحاربة الارهاب بوكلاء فاسدين كبديل عن القيادات السنية ولا بعملاء رخيصين كبديل عن القيادات الكردية, بل تنجح اذا ما استمعت للشخصيات التي تعرف كيف تتحدث بقوة وتشخص الاخطاء وتضعها امام عين الحكومة”.

فيما لفت النجيفي في تغيردة ثانية الى أن “الخطر قد عاد, والقادم يحتاج الى تغيير بدون مكابرة”, مشيرا الى انه “لايمكن الاستمرار باستغلال داعش, لمحاربة الخصوم ولتسوية الملفات السياسية الصعبة, وعلى الجهات التي ادعت انها تحتكر محاربة داعش الاعتراف انها بحاجة لتصفير الملفات مع القيادات السنية والكردية وتجميع الكل في جبهة واحدة قبل استفحال الخطر”.

واضاف النجيفي ان “الحل الامني يبدأ من القيادات السياسية وليس الأمنية, فالقيادات الأمنية تابعة لقياداتها السياسية ومنفذة لرغباتها”، مستدركا القول” لا تتحدثوا عن مهنية مفقودة وأنتم تلوحون للقيادات الأمنية بكتب الإقالة, وعلى رئيس الوزراء التباحث مع القيادات المؤثرة في مجتمعاتها لتفادي تكرار المأساة”.