دراسة مسحية بريطانية : مزاج المواطن العراقي أكثر “تشاؤما” حيال مساعي الحكومة الجديدة لتوفير الخدمات وفرص العمل وإعادة الاعمار

متابعات : يس عراق

أجرت مؤسسة بريطانية دراسة مسحية في بغداد والمحافظات العراقية الشمالية والجنوبية والغربية بعنوان “العراقيون يطالبون الحكومة الجديدة بفرص العمل والخدمات وإعادة الاعمار “.

وخرجت نتائج المسح للدراسة التي اجريت في من شهر آب وحتى شهر تشرين الاول 2018 الفترة الزمنية التي حددت لتطبيق الدراسة وخرجت بالنتائج الآتية: –

– مزاج البلاد أكثر تشاؤما ، سببه الاحباط المتزايد في الخدمات وقلة فرص العمل في غرب وجنوب العراق.

– غالبية قليلة ترى تحسنا في الوضع الامني نظرا لتزايد المخاوف ازاء داعش أو العنف المتعلق بالارهاب.

– ثقة متدنية بالمؤسسات الحكومية وثقة متدنية بالانتخابات تخلق تصورا بأن العراق أكثر انقساما وتخلق دعما للاحتجاجات.

– يرى الغالبية أن العلاقة بين الشيعة والسنة تتحسن.

– دور المرأة في العراق مرحلة محورية ، مطالبات قوية لحقوق متساوية لا يتم تطبيقها .

– تطلعات عالية للحكومة لتوفير فرص العمل بينما يرى الغالبية بأن الرشاوى والعلاقات ضرورية للحصول على وظيفة حكومية .

لمشاهدة تفاصيل الدراسة المسحية كاملة يرجى الضغط على الكلمة الدالة للانتقال الى الملف

دراسة بريطانية