تقرير يتحدث عن “بيع” بآلاف الدولارات للفيزا الالمانية بقنصلية اربيل

تحدث موقع “شبيغل أونلاين” الألماني عن وجود مخالفات في إصدار التأشيرات للسوريين من القنصلية الألمانية في أربيل.
وحسب التقرير، فإن بعض السوريين دفعوا مبالغ تصل إلى 12000 دولار للمهربين مقابل الحصول على تأشيرة إلى ألمانيا.
ورصد التقرير الالماني أكثر من خمس وعشرين حالة اشتباه في الفترة ما بين آب/ أغسطس وكانون الأول/ ديسمبر 2017.
ويشير التقرير إلى الاشتباه بوجود تلاعب ببرنامج خاص بالسوريين من قبل الموظفين المحليين في القنصلية الألمانية في أربيل.
وذكر موقع “شبيغل أونلاين” أنه وبسبب هذه المخالفات المزعومة، فقد فتح مكتب الادعاء العام ببرلين في الأمر.
وتتحدث المعلومات الواردة في التقرير عن وجود صلات قوية للمهربين بالقنصلية العام في أربيل، كما يشي إلى تعاون عناصر الأمن المحلية في الأمر.
ووفقاً لهذه المعلومات، فإن بعض السوريين دفعوا للمهربين في أربيل مبالغ كبيرة تتراوح ما بين 2000 و12000 دولار مقابل حصولهم على “تأشيرة” تمكنهم من دخول ألمانيا جواً.
ووفقاً للتقرير، فإن الموظفين في القنصلية قدموا طلبات كاذبة في نظام التأشيرات الخاص بالبعثة الدبلوماسية. ومن الواضح أنهم استغلوا نقاط الضعف الهائلة في نظام التحكم. ويجري الآن فحص ما إذا كانت هناك حالات أخرى مماثلة.
ونقل موقع “شبيغل أونلاين” عن وزارة الخارجية الألمانية قولها إنها اتخذت إجراءات تنظيمية صارمة لمنع وقوع مثل هذه الحوادث. وذلك بعد أن أصبحت المزاعم معروفة في كانون الأول/ ديسمبر 2017. تم إخطار سلطات التحقيق على الفور، دون ذكر مزيد من التفاصيل.