وفاة الشاعر العراقي عريان السيد خلف… بعد ايام من وفاة شاعر اخر بجلطة دماغية

اعلن في بغداد يوم الاربعاء عن وفاة الشاعر العراقي الشعبي “عريان السيد خلف” في مستشفى مدينة الطب بالعاصمة.

وولد خلف في قلعة سكر بمحافظة ذي قار في جنوب البلاد في أربعينات القرن العشرين في قلعة سكر.

واتجه إلى نشر قصائده مطلع الستينات من القرن العشرين.

وعمل خلف في الصحافة العراقية وفي التلفزيون وفي الإذاعة وحصل على جوائز وشهادات منها “وسام اليرموك” من جامعة اليرموك في الأردن.

وهو حاصل على شهادة دبلوم صحافة، وهو عضو نقابة الصحفيين العراقيين واتحاد الصحفيين العرب ومنظمة الصحافة العالمية عضو في الحزب الشيوعي العراقي، كما أنه عضو في جمعية الشعراء الشعبين العراقيين.

ولربما القدر جعل وفاة الشاعر عريان السيد خلف بعد عدة ايام من وفاة شاعر شعبي اخر بسبب جلطة دماغية في بغداد.

وعادة ما يربط العراقيون الوفيات ببعضها البعض خصوصا ان طبيبتان للتجميل قد توفيا بفارق اسبوع قبل عدة اشهر ببغداد، ولحقهما مقتل عارضة الازياء تارة فارس في الاسبوع الثالث من وفاتهما.

ع ش