هوشيار زيباري: القادم بعد جلسة البرلمان يؤشر لشيء اعظم

علق القيادي الكردي هوشيار زيباري، على الاحداث التي شهدها مجلس النواب، يوم امس، فيما اشار الى ان القادم اعظم.


وقال زيباري في منشور نشر على حسابه الرسمي بالفيسبوك، ان “رئیس الوزراء عادل عبد المهدي اخفق في تمرير الوزراء الثمانية الباقين لاكمال الكابينة الوزارية”، مبينا ان “السبب هو سوء التخطيط وعدم تحقيق التوافق السياسي المطلوب قبل عقد جلسة مجلس النواب”.


واضاف ان “حدة الاستقطاب السياسي الشيعي وعمق الازمة وهشاشة الدعم السياسي من الكتل لرئیس الوزراء هي في اتجاه افشال الحكومة الراهنة وبالضد من مصلحة الشعب والبلد”، معتبرا ان “ما حدث هو رسالة غير مطمئنة وطلقة تحذير و القادم اعظم”.


يذكر ان مجلس النواب فشل خلال جلسته التي عقدت امس، تمرير الوزراء الثمانية المتبقين في الكابينة الحكومية، حيث شهدت الجلسة حالة من الفوضى بين النواب بسبب التشكيك بالنصاب القانوني لعقدها، الامر الذي دفع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والمرشحين للوزارات الثمانية المتبقية مغادرة البرلمان دون حسم الموضوع.

ع ش