شركة “سيمنز” تنتظر إطلاق يدها لتحسين واقع الكهرباء في العراق

متابعات : يس عراق

تنتظر شركة “سيمنز” الألمانية إطلاق يدها لتنفيذ ما قدمته من مقترحات لتحسين واقع الطاقة الكهربائية في العراق عبر خارطة طريق قدمتها للحكومة العراقية السابقة في عهد حيدر العبادي والتي رحبت بها الحكومة الحالية برئاسة عادل عبد المهدي.

الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز مصعب الخطيب قال في بيان تابعته “يس عراق”، إن “خارطة الطريق التي قدتها الشركة ليست مشروعا بل عدة مشاريع كهربائية إستراتيجية لحل مشاكل الطاقة الكهربائية في العراق”.

واستعرض الخطيب تفاصيل خارطة الطريق ليضع ثلاثة مديات “قصيرة ومتوسطة وطويلة” حيث توجد مشاريع عديدة لتلبية الطلب في مجال الكهرباء، مشيرا الى أن “الشركة بصدد بحث خارطة الطريق مع الحكومة الجديدة وما توصلت إليه مع الحكومة السابقة”.

وأكد الخطيب أن الشركة ستعتمد على خارطة الطريق في تحقيق ذلك على 4 ركائز أساسية هي الطاقة والتعليم ومكافحة الفساد والتمويل، وهو ما يعني أنّ المواطن العراقي في قلب هذه الخطة بل ويمثل قوتها الدافعة.

وتتلخص خطط سيمنز في العراق باضافة 11 الف ميغاواط من قدرات التوليد الجديدة لشبكة الكهرباء المحلية على مدار 4 سنوات. بما يضمن توفير طاقة كهربائية مستدامة في جميع أنحاء العراق.