صالح لوزير الخارجية الالماني: نحتاج إلى ترسيخِ أسسِ شراكة حقيقية مع بقيةِ دول العالم للنهوضِ بالواقعِ الاقتصادي للبلادِ.

بغداد: يس عراق

أكَد سَيادة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح أن “العراق غنيٌ بمواردهِ وكفاءاتهِ البشرية، ويحتاج إلى ترسيخِ أسسِ شراكة حقيقية مع بقيةِ دول العالم للنهوضِ بالواقعِ الاقتصادي للبلادِ”.
جاء ذلك خلال استقبال سيادته،، في قصرِ السلام ببغداد، وزير الخارجية الألماني هايكو ماس والوفد المرافق له.
وأشار رئيس الجمهورية إلى ان العراق “اصبح الآن ساحة جاذبة للشركات والاستثمارات الخارجية، لا سيما بعد تحقيقه النصر النهائي على عصابات داعش الارهابية، واستقراره أمنياً وانفتاحه سياسياً على محيطه الاقليمي والدولي”، مشددا على رغبة العراق بتطوير علاقات الصداقة مع ألمانيا، مؤكداً ضرورة التنسيق الثنائي بين العراق والإتحاد الأوروبي لتخفيف التوترات في المنطقة ودعم العراق في مسعاه للاعمار والاستقرار.
وثمن الرئيس برهم صالح المواقف الطيبة للحكومة الالمانية ومساندتها العراق في مواجهة الارهاب ضمن التحالف الدولي، وتقديم الدعم الانساني و الامني والعسكري للقوات الامنية.
كما جرى، خلال اللقاء، بحث مجمل التطورات على الساحتين الاقليمية والدولية، وضرورة ترسيخ اسس السلام والاستقرار في المنطقة.
من جهته، اكد وزير الخارجية الالماني حرص حكومة بلاده على تقديم الدعم والاسناد للعراق في المجالات كافة، ورغبتها الجادة في العمل على توطيد اسس الصداقة والتعاون المشترك.