هاشتاك عيد الجيش العراقي يتصدر و عبد المهدي يحتفل بالمناسبة بلا وزير دفاع الى جانبه..!

بغداد : يس عراق

تصدر هاشتاك عيد الجيش العراقي ترند تويتر، حيث تم رصد الاف التغريدات حوله نتيجة التفاعل الكبير بين المغردين العراقيين إثر تداول صور وفيديوهات وشعارات ورسومات مختلفة رافقت التغريدات بعيد الجيش العراقي وتشيد ببطولاته تزامنا مع الذكرى الـ 98 لتأسيسه.

ويرافق استذكار هذه المناسبة التي يحتفي بها العراقيون والجيش العراقي في الـ6 من كانون الثاني في كل عام إطلاق وسماع الاغاني الوطنية القديمة والجديدة التي تذكر ببطولات الجيش منذ بداية تأسيسه وحتى الان.

ولم يخل الاحتفاء بهذه الذكرى من المطالبة بإطلاق سراح قادة الجيش العراقي السابقين الذي عده سياسيون أكبر تكريم تقدمه القيادة السياسية للتعبير عن احترامها وتقديرها لمهنية هذه المؤسسة العريقة.

وسبقت ذكرى تأسيس الجيش الذكرى الأولى لإعلان إنتهاء الحرب والانتصار على تنظيم داعش بعد معارك عنيفة استمرت لأكثر من عامين في محافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين وديالي في 10 من كانون الاول الماضي شهدت إشادة وتكريما لضباط الجيش العراقي وكافة التشكيلات العسكرية الاخرى.

وبينما جرى الاحتفال بالذكرى الثامنة والتسعين لتأسيس الجيش العراقي وأقيمت الفعاليات والاستعراضات التي قدمتها كراديس من مختلف صنوف الجيش وقف رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ليلقي التحية ويهنئ القادة والضباط والجنود بعيدهم في مشهد يغيب عنه وزير الدفاع هذه المرة.

فالخلافات السياسية وعدم التوافق حال دون تسمية وزير للدفاع حتى الان على الرغم من الاسماء الكثيرة المطروحة لشغل هذا المنصب في وقت يستعد فيه البرلمان العراقي لاستئناف جلساته الثلاثاء المقبل على وقع استمرار التجاذبات بشأن تمرير ما تبقى من وزارات في حكومة عادل عبد المهدي وعددها أربع وهي الدفاع والداخلية والعدل والتربية.

وهنأ رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي الجيش العراقي بذكرى تأسيسه ، مثمنا التضحيات التي بذلتها قوات الجيش في عمليات التحرير ودوره الكبير على مر التأريخ ، مؤكدا ضرورة دعم المؤسسة العسكرية واستقلاليتها بعيدا عن التسييس والمصالح الحزبية واسنادها لقادة عسكريين لهم الخبرة في إدارة وزارة الدفاع.