الحلبوسي لبومبيو: العراق بحاجة لدعم دولي واقليمي في ملف إعادة الاعمار والاستثمار

بغداد : يس عراق

قال رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي إن العراق حريص على أن يكون نقطة التقاء بين الدول وأن تكون علاقاته منفتحة ومتوازية مع دول الجوار والإقليم ضمن مبدأ احترام السيادة وحسن الجوار والمصالح المتبادلة.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها الحلبوسي مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في بغداد تمحورت حول العلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن، وتنشيط التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين.

وأكد الحلبوسي الحرص على المضي بمرحلة البناء والإعمار بعد الانتهاء من حقبة تنظيم داعش الإرهابي ، مشددا على ضرورة دعم المجتمع الدولي ودول الإقليم والجوار العربي في ملف إعادة الإعمار والاستثمار في العراق الذي خاض حربا ضد الإرهاب نيابة عن العالم جميعا، التي قدم من خلالها الدماء والتضحيات؛ من أجل تحرير الأرض وتخليص الإنسانية من هذا التنظيم المتطرف بسواعد القوات المسلحة والأمنية.

وأشاد بدعم التحالف الدولي للعراق في حربه ضد الإرهاب، واستمرار الجهود للقضاء على الخلايا النائمة لهذا التنظيم المتطرف، داعيا الشركات العالمية الكبيرة إلى تفعيل تواجدها في العراق وتوسيع نشاطها الاستثماري وضرورة القضاء على أسباب ظهور داعش في البلاد من خلال إنهاء البطالة وتوفير الخدمات.

من جانبه أبدى بومبيو حرص بلاده على استقرار العراق بوصفه مركز قوة في المنطقة، مؤكدا مشاركة الشركات الأميركية في جهود الإعمار، واستمرار دعم الحكومة العراقية.