السفير الفلسطيني بالعراق يتهم صحفيين وأكاديميين عراقيين بزيارة اسرئيل وليس مسؤولين !

علق السفير الفلسطيني لدى العراق، أحمد عقل، على ما تداولته وسائل إعلام بشأن زيارة ثلاثة وفود ضمت سياسيين عراقيين إلى إسرائيل بالقول : ان “هنالك زيارات شخصية أجراها بعض الكتاب والصحفيين والأكاديميين”، مشيرا إلى أن “عددا محددا من العراقيين الذين يحملون الجنسية الأجنبية هم من زاروا إسرائيل من أجل إقامة علاقة مع اليهود العراقيين الموجودين في إسرائيل”. لكن عقل قال ان لا مسؤولين عراقيين زاروا اسرائيل . في تطور اخر على القضية ما يعد اتهاما جديدا لهؤلاء الذين لم يقم بتسميتهم .

بيان السفير الفلسطيني كان مرتبكا و غير منسقا واستند على معلومات قال انه استقاها من رئيس الوقف السني عبد اللطيف الهميم خلال لقائه معه في بغداد , بالرغم من انه دبلوماسي و يشترط ان ياخذ اجوبة من وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم بدلا من رئيس وقف ديني . 

 

وفي بيان على الموقع الرسمي للسفارة في العراق، قال السفير إنه عقد اجتماعا مع الشيخ عبد اللطيف الهميم، رئيس الوقف السني العراقي، وقد تم مناقشة عدة مواضيع منها التسريبات الأخيرة عن زيارات السياسين العراقيين إلى إسرائيل.

ووصف السفير في تصريح جريء ما سماه ” مناقشة التفسيرات الخاطئة لتصريح وزير الخارجيه العراقي ” ،وأن دعم الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة لا يعني الاعتراف بدولة الكيان الصهيوني .كما تم مناقشة وضع الفلسطينين في العراق .وقد تم اخذ بعض الإجراءات بحسب البيان .

ولم يصدر من الخارجية العراقي اي رد حول تصريح السفير الفلسطيني في بغداد و استخدامه مفردة التفسيرات الخاطئة او لقائه رئيس الوقف السني مستقيا منه معلومات تتعلق بالعمل الدبلوماسي او تاكيداته بزيارة محللين و صحفيين واكاديميين عراقيين وليس مسؤولين و سياسيين .

وأضاف أن