برهم صالح يدخل على نار التهديدات بين الحكيم والخزعلي .. بعد رسائل وتهديد بالتظاهر في الجادرية

بغداد : يس عراق

سارع رئيس الجمهورية برهم صالح الى أخذ دور المبادرة والوساطة لاحتواء الازمة وتهدئة لهيب التوتر الذي تصاعد بين تيار الحكمة وحركة عصائب أهل الحق بعد قيام قناة الفرات بنشر أخبار تفيد بضلوع العصائب في تنفيذ عمليات قتل وتهديد.

حيث اشتدت لغة التهديد وتبادل الاتهامات بين الحكمة والعصائب وصلت الدعوة لانصارهما بالتظاهر في ساحة الحرية قرب جسر ذو الطابقين، الان أن تدخل برهم صالح حال دون خروج هذه التظاهرات وتأجيلهما لتأخذ مبادرته دورها في حل هذا الصراع ونزع فتيل الأزمة.

وطالبت حركة عصائب اهل الحق بزعامة قيس الخزعلي وتيار الحكمة الوطني بزعامة عمار الحكيم مناصريهها للتجمع في منطقة الجادرية ببغداد للتظاهر، اثر التصعيد المتبادل بين الطرفين بعد مقتل صاحب مطعم شعبي شهير في مدينة الصدر.

وذكرت مصادر ان الدعوة جاءت بداية من انصار العصائب بعد مطالبتهم لانصار الحركة بالتجمع في الساعة الثالثة من بعد ظهر السبت امام مقر تيار الحكمة في منطقة ساحة جسر الطابقين بالجادرية.

وطالبت اللجنة المنظمة للتظاهرة، في منشور تداولته مجموعات في “واتساب”، إن “التجمع يهدف الى وقف هجمات قناة الفرات ضد الحشد المقدس والمرجعية الدينية، ومحاربة استغلال أملاك الدولة للمصالح الشخصية منذ 2003 عام  وانهاء ملف كبير للفساد وجيش من المفسدين نخر في جسد الدولة منذ سنين”.

ووجه عضو المكتب التنفيذي في تيار الحكمة، احمد سالم الساعدي، الجمعة، رسالة “نارية”، إلى زعيم حركة عصائب اهل الحق قيس الخزعلي مفادها: الشعب يعلم ويعرف العصابات التي ترهب الناس وتغتال الابرياء وتهددهم، وقد اختنقت الصدور بروائح نتنة جراء الممارسات المخلة بالدين والقيم والأخلاق من تلك الأفعال الخسيسة..

لا تتمادى، ولا ينسى تاريخ الرجال وأفعالهم منذ القدم، فما بيننا طارئ او تاجر حرب او زعيم عصابة، دونك تاريخ لونته دماء الشهداء فأقرأ جيداً واعرف من تخاطب.. لا تظن أنّنا لسنا قادرين على مواجهتكم او التصدي لكم، فنحن ابناء هذا العراق وشبابه، ابناء الحكمة والحكيم، نواجهكم بالقانون والسياقات التي تقوّم الدولة وتقويها.. ولا نستعمل أساليب العصابات، فنحن الأصلاء في هذا البلد العظيم ومشروعنا الوطني غاية لرفعته وسموه.

في المقابل وجه المتحدث العسكري لحركة عصائب أهل الحق، جواد الطليباوي رسالة إلى رئيس تحالف الإصلاح والإعمار عمار الحكيم، فيما أكد ان اتهام أهل الحق بقتل صاحب مطعم شرقي بغداد، ما هي إلا محض افتراءات وأكاذيب.

وقال الطليباوي، في رسالته التي وجهها إلى الحكيم،  إن “من بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة، عمار الحكيم ان اتهاماتكم لمجاهدي أهل الحق عبر قناة الفرات هي محض افتراءات وأكاذيب وتحتاج الى دليل وبرهان لاثباتها”، مؤكداً أنها “نفس الاتهامات التي كان سياسيو داعش يطلقونها ضد من حرر الأرض والعرض”.

وأضاف، أن “هذه التهم الباطلة تعد رسالة تحريض وكذلك تملق لاعداء الحشد الشعبي، بعد ان جاءت متزامنة مع انتشار القوات الأمريكية”، مستطرداً “كان الأولى بك يا سيد ان كنت حريصا على الوطن ان تحاسب اتباعك الذين سرقوا ونهبوا قوت الشعب بغير وجه”.

وتاتي هذه المشاحنات بين العصائب والحكمة على خلفية مقتل صاحب مطعم “ليمونة” شرق بغداد، ونشر قناة الفرات التابعة لتيار الحكمة حول الفبض على القتلة وهم يحملون باجات تابعة لعصائب اهل الحق وتطور الامر الى سجال حاد بين قيادات الطرفين في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعد وصف قيس الخزعلي لقناة الفرات بالدناءة او العمالة، على حد تعبيره.