وزيرا خارجية ايران وفرنسا في بغداد على وقع قرار ترامب سحب قواته من سوريا

يطغي إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب في كانون الأول/ديسمبر سحب قواته البالغ عددها نحو ألفي جندي من سوريا.على زيارة الوزير الفرنسي جان إيف لودريان  الذي كان زار العراق في آب/أغسطس 2017 وشباط/فبراير 2018

وزير خارجية فرنسا في بغداد :

و يجري وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الاثنين محادثات مع المسؤولين العراقيين في بغداد حيث قام عدد من الدبلوماسيين الأميركيين والإيرانيين في الآونة الأخيرة بزيارات إلى هذا البلد الذي لا يزال يتعافى من الحروب. وبدأ لودريان زيارته التي تستغرق يومين بلقاء مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الذي سبق ان عاش معظم حياته في فرنسا واسس دارا للنشر فيها وثمن عبد المهدي عقب اللقاء ب ” استمرارا موقف فرنسا إلى جانب العراق في حربه ضد داعش، والمضي بالتنسيق والتواصل حول دعم الأمن والاستقرار في المنطقة “.

من جهته أشاد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، بـ”الدور الفرنسي في دعم العراق بملف النازحين وتخصيص قرض بمبلغ 430 مليون يورو؛ لإعادة إعمار المدن المحررة، وكذلك المساهمة في إعمار جامعة الموصل”، داعياً إلى “الاستفادة من الخبرات الفرنسية في مجال إعمار المدن، وفتح باب الاستثمارات بما يعزز ويخدم العلاقة بين البلدين”. وكان وزير الخارجية الفرنسي زار مقر البرلمان العراقي والتقى برئيس البرلمان ونوابه وهو ما فعله الوزير الايراني جواد ظريف ايضا .. 

ظريف في بغداد :

و قال وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم إنه ناقش مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف الوضع في سوريا، والنزاع في اليمن، خلال لقائهما في بغداد ..وشارك الوزير الإيراني في فعاليات المؤتمر التجاري المشترك لرجال الأعمال ، المنظم في عدة مدن عراقية.. فضلا عن لقاءاته مجموعة واسعة من التحالفات و السياسيين في العراق

ومن المقرر أن يتوجه ظريف إلى أربيل للقاء مسؤولي إقليم كردستان العراق، وسيشارك في الندوة الاقتصادية الثانية بين التجار الإيرانيين والعراقيين هناك، قبل أن يتوجه إلى السليمانية للقاء زعماء أحزاب، على رأسهم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني.

ووفقا لبيان السفارة الإيرانية، فإن ظريف سيزور الأربعاء محافظة كربلاء جنوبي العراق لحضور الندوة الاقتصادية الثالثة بين المستثمرين الإيرانيين والعراقيين من محافظات الفرات الأوسط والجنوب، وبعدها يذهب إلى النجفجنوبي البلاد.

جولات سياسية لظريف : ” لقاء مع تحالفي الاصلاح والبناء :

وخلال لقائه رئيس تحالف الاصلاح عمار الحكيم .. اعرب رئيس الوزراء العراقي الاسبق ‘ اياد علاوي’ عن تقديره للدور الذي يؤديه وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ‘محمدجواد ظريف’ في استقرار السلام في العالم وقال مخاطبا ظريف : انتم لعبتم دورا مهما في نشر السلام العالمي.

و أجري جواد ظریف الیوم الإثنین وخلال الیوم الثانی من زیارته الرسمیة الي العراق، أجري لقائات منفصلة مع رؤساء وممثلی الفئات والمنظمات والمؤسسات الدینیة والسیاسیة والثقافیة والقومیة والإجتماعیة فی هذا البلد بمن فیهم رئیس وأعضاء دیوان الوقف السنی فی العراق وممثلی مختلف الأقلیات القومیة والدینیة فی هذا البلد.