خلية الاعلام الحكومي تقلل من حجم الخطر الذي يهدد حياة وممتلكات المواطنين الساكنين على ضفاف نهر ديالى

بغداد: يس عراق

قللت خلية الاعلام الحكومي ، الخميس ، من حجم الخطر الذي يهدد حياة وممتلكات المواطنين الساكنين على ضفاف نهر ديالى ، مشيرة الى سبب تلوث مياه نهر دجلة في المنطقة المحصورة يبن مصب نهر ديالى الى مركز الكوت.

وذكرت الخلية في بيان ورد الى “يس عراق” إن “وزارة الموارد المائية أطلقت كميات من مياه سد حمرين وصلت إلى 500 م3/ثا قابلة للزيادة لتأمين فراغ خزني مناسب تحسباً لورود موجات من الأمطار والسيول القادمة.

وأكدت الخلية أن هذه الإجراءات تأتي نتيجة ارتفاع مناسيب المياه في نهر ديالى”، مبينة أن التصريفات المطلقة لن تتجاوز القدرة الاستيعابية للنهر، وننفي وجود أي خطر يهدد حياة وممتلكات المواطنين الساكنين على نهر ديالى”.

وعزت الوزارة، بحسب البيان، أسباب تلوث مياه نهر دجلة إلى الموجة المائية المطلقة في نهر ديالى لدفع مياه الصرف الصحي المتراكمة في مقطع النهر عند مصب محطة الرستمية، مؤكدة أن هذه الحالة تعتبر وقتية في ضوء زيادة الاطلاقات من سد حمرين وسدة سامراء والتي ستتلاشى تدريجياً خلال اليومين القادمين.