مواطن عراقي يوجه رسالة الى وزير الخارجية ويستشهد بتواضع السفير التركي لدى بغداد

بغداد: يس عراق

وجه مواطن عراقي رسالة الى وزير الخارجية محمد علي الحكيم يدعوه عبرها الى معايشة الشعب والنزول الى الشارع كما يفعل السفير التركي فاتح يلدز الذي يجوب شوارع بغداد ويزور مجمعاتها التجارية ومحالها برفقة زوجته .

وفيما يلي نص الرسالة :-

الى وزارة الخارجية العراقية

السيد وزير الخارجية المحترم..

منذ سنوات وانا اشاهد اداء البعثات الدبلوماسية الأجنبية العاملة في العراق وخصوصا ” السفير”

كيف يحاول جاهدا دمج ذاته بالوسط الاجتماعي العراقي فتارة نشاهده يشرب اللبن ويروج للمنتجات المحلية الصنع ويتناول ” الفلافل ” وتارة يستقل ” التكتوك ” وغيرها من المشاهد الدبلوماسية النظرية الحديثة.

يجب ان ياخذ بنظر الاعتبار من قبل القائمين على وزارة الخارجية ان السلك الدبلوماسي الحديث قد غادر منذ سنوات مرحلة الاكتفاء بالأناقة وتعدد اللغات واتقان الاتكيت وكيفية صعود العجلات الرئاسية وطرق إلقاء التحية والمواعيد وغيرها من فنون المراسم الاخرى

الدبلوماسية تعني اليوم القدرة على التأثير بالمجتمع المحيط بإقامة السفير وإمكانية فتح العلاقات مع الأفراد والشخصيات المهمة واصحاب المهن و ارباب الاعمال ومنظمات المجتمعات المدنية اضافة الى عامة افراد الشعوب في العالم

نأمل ان نشاهد قريبا سفير لجمهورية العراق يتجول بين ازقة ومدن العالم ، ينشر ثقافات بلدنا العراق ، يشارك الناس أفراحهم وأحزانهم ، يلعب كرة القدم مع اطفال ذلك البلد المعين فيه سفيرا ، يشرب القهوة مع الناس ، يُستقل الباص والمترو

غادروا مكاتبكم الخاصة ، تفاعلوا مع الناس البسطاء هناك ، اخرجوا من الغرف المغلقة ، انتم تمثلون بلاد وادي الرافدين في كل بقعة من بقاع الدنيا ياناس !!