الحشد الشعبي: سنضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه انتحال اسمنا ومستمرون بغلق “المقرات الوهمية”

بغداد: يس عراق

هددت مديرية الحشد الشعبي ، الاحد، ستضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بامن المواطن وانتحال صفة غير رسمية تمس سيادة الدولة العراقية” .

وقالت المديرية في بيان، ورد الى “يس عراق”، إنها مستمرة بغلق المقرات الوهمية والتي يدعي اصحابها انتماءهم للحشد الشعبي من مقرات واشخاص”، مؤكدة انها “ستضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بامن المواطن وانتحال صفة غير رسمية تمس سيادة الدولة العراقية”.

ودعت المديرية في بيانها المواطنين الى “الابلاغ عن نشاط مشبوه لاشخاص او مقرات تنتحل هذه الصفة”، مؤكدة انها “ماضية في بسط هيبة الدولة مهما كانت التحديات والتهديدات التي تواجهها”.