“بالصور” الغضبان يعقد اجتماعا موسعا مع الشركة البريطانية المشغلة لحقل الرميلة النفطي في البصرة

البصرة: يس عراق

اكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان ان تطور الصناعة النفطية والغازية في البلاد تسير بوتيرة عالية من خلال استخدام التقنيات والاليات والمعدات الحديثة بالتعاون مع الشركات العالمية الرصينة، جاء ذلك خلال تفقده لحقل الرميلة الجنوبية في محافظة البصرة.

وقال وزير النفط خلال حضوره اجتماعا موسعا مع ادارة شركة Bp البريطانية المشغلة لحقل الرميلة، إن من اولويات خطط الوزارة تنفيذ مشاريع تطوير عمليات الانتاج واستقرارها في الحقول النفطية وتحقيق الزيادات المقررة وفق الخطط الآنية والمتوسطة والبعيدة المدى لكل حقل.

وأضاف الغضبان أن نسب تقدم العمل في الحقل قد حقق ارتفاعاً بفضل استخدام البرامج والتقنيات الحديثة في جميع مرافق العمل وخصوصاً في مراقبة الانتاج عن بعد للآبار ، مشيداً بالإدارة المشتركة للحقل وبكفائة العاملين وخصوصاً الملاكات الوطنية التي اثبتت قدرة ومهارة عالية ، مما يعزز ثقتنا في المضي قدما في ادارة الحقل الذي يعد احد اهم الحقول النفطية في البلاد ، مشيراً الى ان معدلات الانتاج في الحقل تتجاوز المليون ونصف المليون برميل باليوم .

وأثنى وزير النفط على المستوى الفني والمهاري والتقني للملاكات العراقية التي اكتسبت كل ذلك من خلال الدورات التدريبية والورش التخصصية داخل وخارج العراق ، فضلاً عن الممارسة العملية الميدانية ، وأكد الغضبان على ضرورة الاستثمار الامثل لتخصيصات المنافع الاجتماعية في تنفيذ المشاريع الخدمية لمواطني المناطق القريبة من الحقل.

من جانبه اشاد المدير الاقليمي لشركة Bp بتعاون الوزارة مع الشركة في تنفيذ التزاماتها بالخطط والبرامج المقررة لتطوير الحقل، وتوسيع افاق التعاون مع الوزارة.

واستمع الوزير خلال اللقاء الى شرح مفصل عن أهم الخطط والمشاريع المنفذة في الحقل ومراحل تطور الانتاج .

وحضر اللقاء مستشار الوزارة ضياء جعفر ومديرعام شركة نفط البصرة إحسان عبد الجبار وعدد من المسؤولين في الوزارة وشركة نفط البصرة .