العيداني: البصرة لن تكون جزءاً من العقوبات الأميركية ضد إيران وندعو شركاتها الكبيرة الى المساهمة في اعمار المحافظة.

البصرة: يس عراق  

اكد محافظ البصرة أسعد العيداني، أن البصرة لن تكون جزءاً من العقوبات الأميركية ضد إيران، داعياً” شركاتها الكبيرة الى المساهمة في اعمار المحافظة. وقال العيداني في حديث لعدد من الصحفيين خلال احتفالية أقامتها القنصلية الإيرانية في البصرة بمناسبة الذكرى السنوية لانتصار الثورة الايرانية إن “البصرة لا يمكن أن تكون في يوم من الأيام جزءاً من منظومة العقوبات على الجمهورية الإيرانية، ولن نقبل بإيذاء أي دولة مجاورة من خلال العراق، فالعراق يجب أن يكون نبراس سلام على مستوى المنطقة”، مبيناً أن “ايران أول من وقف مع العراق خلال أزمة (داعش)، وقدمت شهداء وتضحيات، وكذلك نصرت الكثير من شعوب العالم”. ولفت العيداني الى أن “الشركات الإيرانية الكبرى مدعوة من قبلنا كحكومة محلية الى المساهمة في اعمار البصرة”، معتبراً أنه “بعد مرور 40 سنة على انتصار الثورة الإسلامية فإن إيران اليوم في أوج قوتها بالرغم من التحديات التي تواجهها، فهي أقوى مما كانت عليه قبل عشر سنوات، وقبل عشر سنوات كانت أقوى مما هي عليه قبل 20 سنة