“بالفيديو” تحذيرات من كارثة قد تحل بالبصرة نتيجة انهيار سداد هور الحويزة والموارد المائية تقلل من تأثير الانكسار الحاصل

متابعات: يس عراق

 

 

 

 

 

 

نفت وزارة الموارد المائية، الثلاثاء، الأنباء التي تحدثت عن انهيار سداد هور الحويزة وسط تحذيرات من كارثة قد تحل بالبصرة نتيجة الانكسار الحاصل في جزء من السداد.

وقالت الوزارة في بيان ورد الى “يس عراق”، إن “الانكسار الحاصل بجزء من السداد الداخلي لهور الحويزة ليس له أي تأثير  وأن الاخبار المتواردة غير علمية وعارية عن الصحة”.

وأضافت، أن “خطط الوزارة تهدف إلى إغمار المساحة الكلية لهور الحويزة وليس جزءا منه”، مشيرةً إلى أن “فريقاً من المختصين والمسؤولين من الوزارة يتواجد حاليا بهور الحويزة، لاجراء استطلاع ميداني دقيق لمساحات الهور كافة”.

وكان النائب عن محافظة البصرة، جمال المحمداوي حذر ، الثلاثاء ، من كارثة طبيعية قد تحل بمحافظة البصرة نتيجة انهيار سِداد هور الحويزة في محافظة ميسان وتسرب المياه الى الاراضي في البصرة.

وقال المحمداوي في بيان ورد الى “يس عراق”، إن “المعلومات تشير الى وصول كميات كبيرة من المياه من جانب محافظة ميسان الى لسان عجيردة الفاصلة بين جانبي هور الحويزة بين البصرة وميسان والتي تسببت بانهيار اجزاء من السدة الفاصلة بين المحافظتين وهذا ينبأ بكارثة طبيعية من خلال وصول المياه الى البصرة من دون السيطرة عليها او الافادة منها بالشكل المناسب”.

وأضاف أن “ضغط المياه بعد امتلاء هور الحويزة من جهة ميسان ادى الى تكسرات في سدة الدسيم الفاصل بين البصرة وميسان من جهة ايران قد انهار جزء منها وان المياه تتسرب الان باتجاه منطقة نهر السويب”.

وتابع أن “هذه المياه وفي حال وصولها الى مياه البصرة وهي تحمل مستويات عالية من الملوحة تتجاوز 5000 ملغرام/لتر ستؤدي إلى تدهور نوعية المياه في شط العرب، فضلا عن اتلاف اكثر من ٢٥ الاف دونم مزروعة بمحصول الحنطة في حوض الخابطة المحاذي الى حوض الصافية مما يسبب كارثة اقتصادية وتضرر الفلاحين”.

وطالب حكومة البصرة المحلية “الدعوة الى عقد اجتماع عاجل وطارئ يضم الجهات المختصة كمديرية الموارد المائية في المحافظة ومركز انعاش الاهوار ومديرية الزراعة ومسؤولي الوحدات الادارية في المحافظة لمناقشة الموضوع وايلاءه اهمية كبرى”.

ودعا المحمداوي، الى ” اعادة اغمار محمية الصافية من خلال عمل فتحات مزودة بأنابيب لنقل المياه من جانب هور الحويزة في ميسان الى البصرة عبر سدة لسان عجيردة و العمل على تأمين الفتحة الموجودة على سدة الدسم بشكل فوري لضمان عدم انتقال الماء الى حوض الخابطة في الوقت الحالي وتدعيم سدة ابو الفلين وذلك لتأمين موسم حصاد محصول الحنطة في البصرة”.

كما شدد على “ضرورة توفير جهد هندسي متخصص في المنطقة لتلافي أي حالة طارئ، واستمرار تزويد هور الحويزة من جانب البصرة بحصة مائية كافية وعدم الاكتفاء بموسم الفيضانات فقط”.