آخر يهودي ترك العراق في 2010 يسرد رواية إنقاذه من قبل اصدقائه وتهريبه

يس عراق: بغداد

عماد لاوي، آخر عراقي يهودي غادر العراق في عام 2010، بمساعدة اصدقائه من العراقيين عبر تهريبه وانقاذه من الموت، والذين لايزالون على تواصل معه.

وفي مقابلة متلفزة، تحدث عماد عن حياته في العراق ودراسته في جامعة بغداد التي تخرج منها بشهادة بكلوريوس في الادارة والاقتصاد.

وبين انه يسكن منطقة العلوية شارع 52، فيما وصف العراقيين بـ”أهل نخوة”، متحدثًا عن اصدقائه الذين انقذوه بعد ان وجد رسالة تهديد بالقتل، قبل ان يتم تسفيره بمساعدة اصدقائه والشرطة العراقية.