أبرز احداث اليوم الأقتصادية بالأرقام: هبوط النفط مع ارتفاع كورونا،، أسهم أوروبا تهوي،، الذهب يراوح أمام الدولار

متابعة يس عراق:

انخفضت أسعار النفط، اليوم الجمعة، لتواصل خسائر كبيرة تكبدتها في الجلسة السابقة، وتتجه صوب تراجع أسبوعي بفعل مخاوف من أن تجدد إجراءات العزل العام عقب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وأماكن أخرى قد يؤثر سلبا على طلب الوقود.

وقالت “رويترز”، ان خام برنت هبط 73 سنتا أو ما يوازي 1.7% إلى 41.62 دولار للبرميل، بعد أن نزل ما يزيد عن 2% أمس الخميس، فيما تراجع الخام الأمريكي 83 سنتا أو ما يوازي 2.1% إلى 38.79 دولار للبرميل بعد أن تراجع 3% في الجلسة السابقة.

ويبدو برنت متجها صوب انخفاض أسبوعي بنحو 3% والخام الأمريكي صوب التراجع بنحو 4.5%، بينما تصبح التعاملات هادئة مع عطلة في سنغافورة بسبب الانتخابات.

وبينما يتوقع العديد من المحللين انتعاش الاقتصادات والطلب على الوقود من الجائحة، فإن الارتفاع اليومي القياسي لإصابات فيروس كورونا في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، يثير مخاوف بشأن وتيرة التعافي.

وقال جيفري هالي كبير محللي السوق لدى أواندا ”ربما نحتاج إلى برهان على أن الولايات المتحدة سيطرت على كوفيد-19… لإطلاق ارتفاع مستدام بخلاف النطاقات الأوسع نطاقا الحالية“.

وجرى الإعلان عن ما يزيد عن 60 ألفا و500 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة يوم الخميس، مما مثل رقما قياسيا جديدا، فيما طُلب من الأمريكيين اتخاذ احتياطات جديدة. والعدد أيضا هو الأكبر يوميا لأي دولة منذ ظهور الفيروس في الصين في أواخر العام الماضي.

وما زالت مخزونات النفط تشهد تخمة بسبب تآكل الطلب على البنزين والديزل وبقية أنواع الوقود خلال التفشي الأولي للجائحة.

وارتفعت مخزونات النفط الأمريكية بنحو ستة ملايين برميل الأسبوع الماضي بعد أن توقع محللون انخفاضها بنحو نصف ذلك الرقم.

واصلت الأسهم الأوروبية تكبد خسائر للجلسة الرابعة على التوالي يوم الجمعة بفعل مخاوف من أن التعافي الاقتصادي ربما يتوقف مع استمرار حالات الإصابة بفيروس كورونا في الارتفاع في أنحاء العالم.

وعلى صعيد الأسهم في بورصة أوربا، نزل المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.4%، فيما تراجعت شركات الطاقة 1.4% إذ نزلت أسعار النفط بفعل مخاوف بشان طلب الوقود، كما تراجعت قطاعات أخرى تتأثر بالنمو مثل شركات التعدين والتأمين والبنوك بما يتراوح بين 0.8%، و1%.

ويتجه المؤشر ستوكس 600 صوب تكبد خسارة أسبوعية محدودة إذ تبدد أثر دعم ناجم عن ارتفاع الأسهم الصينية بفعل مخاوف بشأن إغلاق المزيد من الشركات، على الأخص في الولايات المتحدة حيث جرى الإعلان عن أكثر من 60 ألفا و500 حالة إصابة، أمس الخميس.

ومن بين تحركات الأسهم الفردية، هوى سهم دوفري السويسرية لتشغيل الأسواق الحرة 5.3%، بعد أن أعلنت عن خفض النفقات الخاصة بالموظفين بما يتراوح بين 20 إلى 30% هذا العام في الوقت الذي تسعى فيه لمواجهة تراجع في المبيعات ناجم عن الجائحة.

وارتفع سهم شركة الاختبارات الجينية الألمانية كياجين 3.1% بعد أن أعلنت عن زيادة 68% في الأرباح الفصلية، في ظل طلب قوي على منتجاتها المستخدمة في الاختبارات المتعلقة بفيروس كورونا.

وتراجع الذهب، اليوم الجمعة، إذ تعرض لضغوط ارتفاع الدولار، اذ يحوم المعدن النفيس قرب المستوى المهم البالغ 1800 دولار، لكنه يتجه صوب الارتفاع للأسبوع الخامس على التوالي إذ تسبب ارتفاع في الإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة في تعزيز الشهية للملاذات الآمنة.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1769.03 دولار للأوقية (الأونصة)، لكنه صعد نحو 1.2% في الأسبوع، وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1% إلى 1801.10 دولار.

وقال إليا سبيفاك خبير العملة لدى ديلي فيكس ”خلفية العزوف عن المخاطرة قادت الطلب على الملاذ في الدولار الأمريكي“ مما يقود الذهب للانخفاض.

وأضاف ”على الرغم من ذلك، يبدو التراجع تصحيحا في سياق الاتجاه الصاعد“.

وارتفع الذهب نحو 18% منذ بداية العام، إذ غذى الارتفاع في حالات الإصابة بفيروس كورونا الطلب على الملاذ الآمن مما قاد المعدن الأصفر إلى قرب ذروة تسع سنوات عند 1817.71 دولار الأربعاء الماضي.

وجرى الإعلان عن أكثر من 60 ألف إصابة جديدة بكوفيد-19 في أنحاء الولايات المتحدة يوم الأربعاء، وهو أكبر عدد في يوم واحد لأي دولة منذ بداية الجائحة في الصين العام الماضي.

وفي انعكاس لنتائج العزوف عن المخاطرة، تراجعت الأسهم الآسيوية بفعل مخاوف من إجراءات عزل جديدة في الولايات المتحدة، مما عزز أيضا الدولار، وهو ملاذ آمن منافس، وهو ما يزيد تكلفة الذهب على حائزي العملات الأخرى.

وأظهرت بيانات أن المتسوقين الأمريكيين هجروا المتاجر في المناطق التي ترتفع فيها الحالات بالقدر الأكبر، مما يثبط الآمال في تعاف سريع لأكبر اقتصاد في العالم.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفض البلاديوم 0.2% إلى 1938.83 دولار للأوقية، وهبط البلاتين 0.8% إلى 826.65 دولار، وتراجعت الفضة 0.6% إلى 18.54 دولار.