أخيرًا.. وزارة الصحة تفصح عن سبب “قلقها المتزايد”: الامر يفوق قضية اصابات متزايدة.. هناك تطور جديد

يس عراق: بغداد

كشف وزير الصحة حسن التميمي، اليوم الاربعاء، سبب القلق الواضح على وزارة الصحة، حيث بين ان الاصابات تطغي عليها الحالات الحرجة.

وقال التميمي في تصريحات متلفزة، إن “مؤشر خطورة الاصابات هو زيادة الحالات الحرجة مؤخرا “، مبينا ان “حظر التجوال مطروح من قبلنا، ونراقب الموقف الوبائي، الامر يرتبط بالتزام المواطنين.  ”

 

واضاف ان “قرار الحظر يخص اللجنة العليا للصحة والسلامة بناء على معطيات الموقف الوبائي”، مؤكدا: “مستمرون بمتابعة حالات المرضى الراقدين في العناية المركزة  ونضع في الحسبان ماذا سيحصل بعد اسبوعين او اسبوعين “.

وتابع ان “الكثير من المدارس الاهلية لم تلتزم بقرار الدوام ليوم واحد ، وهناك بعض الصفوف تضم 60 طالبا بعكس التوصيات والقرارات  ،المولات والمطاعم وصالات الترفيه لا يوجد فيها اي التزام من قبل المواطنين والامر خطير”، معتبرا ان “التزام المواطنين كفيل بمراجعة قرار فرض الحظر مجدداً، الكمامة اهم من اللقاح في تصورنا”.