أداة إلكترونية جديدة تساعد المؤسسات على الامتثال لقانون حماية البيانات

يس عراق – بغداد

أطلقت شركة بي دبليو سي أداة إلكترونية على الإنترنت، تساعد المؤسسات على الامتثال لـقانون حماية البيانات الذي صدر مؤخراً عن المركز المالي، وذلك بدعم من مكتب مفوض حماية البيانات في المركز.

خصوصية البيانات
أصدر مركز دبي المالي العالمي قانون حماية البيانات، وتسري أحكام القانون على جهات مراقبة ومعالجة البيانات الشخصية المسجلة لدى المركز.
بدأ العمل بقانون حماية البيانات الجديد لعام 2020، اعتبارًا من الأول من يوليو/ تموز، لكن تم منح الشركات التي تدير عملياتها في المركز المالي، والتي ينطبق عليها القانون، مهلة مدتها 3 أشهر انتهت في الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2020، لتتمكن من تطبيق بنوده.
توفر أداة مركز دبي المالي العالمي التي أطلقتها بي دبليو سي لتقييم خصوصية البيانات تقارير مفصلة للمؤسسات تحدد موقفها الحالي في ضوء المتطلبات الرئيسية التي ينص عليها القانون.
تتيح أيضاً توصيات مفصلة حول الخطوات التي يتعين على المؤسسات اتخاذها في سبيل تحسين امتثالها لهذه المتطلبات.
يفرض القانون الجديد غرامات على المؤسسات التي لا تمتثل له، فيما توفر أداة التقييم الذاتي عبر الإنترنت حلاً يوفر للمؤسسات الموجودة في مركز دبي المالي المعلومات اللازمة لتحديد استجابتها لمتطلبات القانون.
قال مفوض حماية البيانات في سلطة مركز دبي المالي العالمي، جاك فيسر إن أداة بي دبليو سي للتقييم الذاتي للامتثال لحماية البيانات ستساعد جهات المراقبة والمعالجة في مركز دبي المالي العالمي وخارجه على تلبية المتطلبات الجديدة وتعزيز سمعتها في هذا المجال.
تعمل أداة التقييم الذاتي بدعم من منصة إدارة الثقة الرقمية: تقييم (Asses) الخاصة بشركة بي دبليو سي، وتستخدم الأداة ذكاء الأعمال وتصوير البيانات لمساعدة المؤسسات على التحكم في مخاطر خصوصية البيانات الخاصة بها.
وفقاً لبيان من مركز دبي المالي، فقد اكتسبت خصوصية البيانات زخماً وأهمية في جميع أنحاء العالم على مدار السنوات الأخيرة، وهو ما أدى بالحكومات على مستوى العالم والشرق الأوسط إلى تشريع قوانين جديدة حول خصوصية البيانات من أجل حماية الأفراد.
2500 شركة مسجلة
يتجاوز تعداد القوى العاملة في مركز دبي المالي المركز 25 ألف موظف لدى أكثر من 2500 شركة نشطة ومسجّلة.

بلغ إجمالي قيمة الأصول المصرفية المدارة في المركز المالي 178 مليار دولار خلال 2019، بزيادة قدرها 13% عن عام 2018. كما بلغ حجم القروض الممنوحة من الشركات المسجلة في المركز 99 مليار دولار خلال العام الماضي، في حين وصل إجمالي قيمة إدارة الثروات والأصول في المركز إلى 424 مليار دولار.

شهد عام 2019 استقطاب المركز لعدد من العلامات الشهيرة، مثل فندق والدورف أستوريا الذي يضم 275 غرفة وجناحًا، لينضم إلى فندقي ريتز-كارلتون وفور سيزونز، ليصل بذلك إجمالي الغرف الفندقية التي يضمها المركز إلى 722 غرفة.

جاءت دبي في صدارة المراكز المالية بالشرق الأوسط وإفريقيا والـ 17 عالميًا، تليها أبوظبي، بحسب مؤشر GFCI للمراكز المالية العالمية.