أدلة علمية “غير سارة”.. التوصل للقاح ضد كورونا قد يكون مستحيلًا وربما يضطر العالم إلى “التعايش” مع الفيروس للأبد!

 

يس عراق: بغداد

كشف تقرير بريطاني عن “أدلة محبطة” تشير إلى احتمالية عدم امكانية الحصول على لقاح ضد كورونا، فيما يفرض هذا الامر ضرورة ان ياخذ العالم بنظر الاعتبار الاستعداد الى احتمالية بقاء الفيروس الى الابد والتكيف معه.

ونقلتقرير لموقع بزنس إنسايدر عن كبير الأطباء في المملكة المتحدة، كريستوفر ويتي، قوله أمام لجنة برلمانية الجمعة إن هناك أدلة “مثيرة للقلق” تشير إلى أنه قد لا يكون من الممكن تحفيز المناعة ضد الفيروس إذا استمر فترة طويلة من الزمن.

وأضاف أن ذلك يقلل فرص الوصول إلى لقاح يوقف الفيروس، مشيرًا إلى أن هناك أدلة عن متعافين يعود إليهم الفيروس مجددا، ووصف ذلك بوضع يثير القلق قليلاً.

وقالت منظمة الصحة العالمية السبت إنه “لا دليل” حاليا على أن المتعافين من فيروس كورونا المستجد ولديهم أجسام مضادة غير معرضين لعدوى ثانية بالفيروس.

وقال ويتي للجنة إن الأدلة المستقاة من أشكال أخرى من الفيروسات التاجية تظهر أن “المناعة ضدها تتضاءل بسرعة نسبية”.

وقال إن العالم يحتاج إلى أن يكون حذرا من الافتراض أنه سيتم التوصل إلى لقاح لهذا المرض تماما كما كان الحال مع أمراض أخرى، وكما كان الحال مع مرض الحصبة مثلا، وهو مرض بمجرد أن تحصل على اللقاح فأنت محمي مدى الحياة .