أدوار تمثيلية لسرقة محال تجارية في بغداد.. كاميرات مراقبة تفضح سيناريوهات الاحتيال!

متابعات: يس عراق

دخلت عمليات الحيلة والسرقة الى عالم التمثيل بشكل جدي ولكن هناك الامر يبدو مختلفا قليلا حيث محل السرقة هو مسرح التنفيذ.

حيث يعمد السارقون “الحرامية” في بغداد الى وضع سيناريو تمثيلي يتقاسم ادواره عدد الاشخاص الذين يرمون سرقة محال تجارية مختلفة في بغداد من أجل الهاء صاحب المحل او البضاعة الذي سيكون ضحية لحيلتهم.

في شارع فلسطين ببغداد وقع صاحب محل لبيع الهواتف النقالة في شرك محتالين أحدهم دخل المحل وجلس تبعه اخر بدأ يسأل عن اسعارها قبل ان يقوم الشخص الجالس بالهاء صاحب المحل بسؤاله عن برنامج او تطبيق داخل هاتفه ليقوم صاحبه بسرقة جهاز معروض في أحد “الفاترينات” هذا ما كشفته كاميرات المراقبة.

 

للمزيد شاهد

الشابندر: ضعنا بسبب التداخل بين الدين والمدنية والعراق يتهاوى بين مهندس منافق وطبيب شرِه