أدوية سامراء تنوي التحول إلى “شركة رابحة”: نغطي 25% من حاجة البلاد.. وسنتجه للتصدير

يس عراق: بغداد

تسعى شركة سامراء للادوية إلى التحول الى شركة رابحة خلال العام الحالي، فيما بينت انها تسد 25% من الحاجة المحلية وتتجه نحو تصدير منتجاتها الدوائية.

وقال معاون مدير شركة أدوية سامراء خالد علوان، في تصريح للصحيفة الرسمية إن “نسبة مبيعات الشركة وصلت إلى 45 بالمئة وأن إنتاجها مع إنتاج المصانع المحلية الأخرى يغطي نسبة 25 بالمئة من احتياجات ومتطلبات قطاع الصحة والسوق المحلية”، مبيناً أن “العام الحالي سيشهد تطورا كبيرا لتحويلها إلى شركة رابحة، فضلاً عن إعادة ثقة المواطن بالمنتج الوطني”.

 

وأضاف، أن “هناك خطط للشركة تهدف إلى الوصول لسلم الشركات الدوائية الأجنبية وتحقيق الاكتفاء الذاتي في تلبية حاجة السوق المحلية وتصدير الادوية إلى الدول المجاورة خلال العام الحالي 2021″، موضحاً أن “الشركة وضعت خططا لانتاج مستحضرات جديدة لأول مرة في البلد، إذ تم إنتاج مستحضرين رئيسين خاصين بعلاج كورونا، ويتم العمل على إعادة تأهيل الأبنية الخاصة بالمصانع وفق متطلبات نظام (GNP) ووزارة الصحة وإنشاء مصانع بخطوط إنتاجية جديدة ومتطورة وفق المواصفات العالمية متخصصة بإنتاج مستحضرات حديثة وعرضها كفرص استثمارية جديدة للمستثمرين المحليين والاجانب”.

 

وبين، أن “الشركة تصارع من أجل الحفاظ على سمعتها من مصانع وهمية تقلد اسمها سعيا للنيل من الصناعة الوطنية”، مشيراً إلى أن “أسعار أدوية شركة سامراء تتميز بأنها مناسبة لدخل الفرد مقارنة في الجودة والسعر، فالمستحضرات العراقية من أدوية الأمراض المزمنة أنسب وأقرب للشفاء من المنتج المستورد بكثير، وثبت ذلك من خلال دراسة ميدانية للسوق أجرتها الشركة لقياس القدرة الشرائية للمواطن”.