أرخص عقار في لندن.. قصة شيقة ينقلها موقع بريطاني

يس عراق: متابعة

بدلا من البحث عن حلول معيشية أو التسليم لقروض البنوك، اتخذ لوك وصديقته تشارلي قرارا بالسكن في حافلة لندن الأحمر الشهيرة ذات الطابقين.

الفكرة بدأت عام 2017 لدى البحث عن أرخص بدلات الإيجار وبدائل لاقتراض مبالغ كبيرة من البنوك يتم تسديدها على مدى عقود.

وهنا لمعت الفكرة عند تشارلي، التي طلبت من والدها استغلال مساحة صغيرة من قطعة أرض يملكها في “إيسيكس” شرق لندن، لإيقاف الباص الشهير فيها مقابل دفع بدل إيجار شكلي.

وها هما اليوم يسكنان في الباص ذي الطابقين الذي يضم محتويات البيت الطبيعي كافة حتى أنه يضم أيضا موقد حطب للتدفئة.

وفي الطابق السفلي، توجد غرفة الاستقبال وطاولة الطعام وأريكتان، كما يوجد المطبخ الذي يضم طباخا وغسالة للملابس ومغسلة للأواني ومكانا لإعداد الطعام، أما الطابق العلوي فيضم الحمام وغرفة النوم والتلفاز الذي يواجه سرير نوم يكفي شخصين.

وتقول تشارلي لموقع “مترو” البريطاني إنها وشريكها استنبطا الفكرة من أحد البرامج التلفزيونية الشهيرة. وكانت الخيارات في البداية تتأرجح بين الكرفان وحاوية البضائع قبل الاستقرار أخيرا على الباص الأحمر ذي الطابقين.

ولا يزال مكان السائق في مقدمة الباص بلا تغيير، مما يعني إمكانية قيادته بشكل طبيعي، غير أن لوك وتشارلي يفضلانه حاليا في موقع الحالي بين حدائق شرق لندن

واستمرت عملية التحوير قرابة عام كامل استخدم الزوجان خلالها الباص للتنقل إلى عملهما قبل أن تجبرهما الجائحة على “العمل من الباص”… والمقصود هنا “العمل من المنزل”.

تقول تشارلي إن تشجيع عائلتهما سمح بتحويل الفكرة إلى واقع، “وأن مدة التحوير استغرقت هذا الوقت الطويل لأننا، أنا ولوك، كنا نقوم بكل شيء بأنفسنا باستثناء الأعمال التخصصية للسباك والكهربائي وما شابه ذلك”.

وتبلغ المساحة الكلية للباص قرابة 50 متر مربع وهي مساحة “مثالية” لعائلة صغيرة من شخصين.

المصدر – سكاي نيوز