أرقام الصحة “غامضة” في العراق.. كم مواطن عراقي سيحصل على فايزر وكم يصل للعراق أسبوعيًا؟

يس عراق: بغداد

لم تفصح وزارة الصحة العراقية في وقت سابق عن عدد الجرعات التي وصلت حتى الان من لقاح فايزر، في الوقت الذي اتفقت على مضعافة عدد الجرعات المتعاقد عليها مع الشركة من 3 إلى 6 مليون جرعة، قبل أن يتم الاتفاق على توريد 12 مليون جرعة.

إلا أن الوزارة لم تفصح فيما اذا كانت هذه الـ12 مليون هي جرعات اضافية تضاف الى الـ6 مليون جرعة، أم انه تم مضاعفة 6 مليون اضافية ليصبح العدد الكلي 12 مليون جرعة، وعلى اساس التفسير الاخير فأن فقط 6 مليون مواطن عراقي سيحصل على لقاح فايزر حتى نهاية العام الحالي.

 

وبينما كان العراق يتسلم احيانًا 25 ألف جرعة من فايزر، قالت وزارة الصحة ان الحصص من فايزر تصل الى العراق اسبوعيًا، إلا أنه لم يتم الكشف بعدها عن عدد الجرعات التي تصل للعراق اسبوعيًا، قبل أن تكشف دائرة صحة الكرخ عن رقم يثير الاستغراب، عندما كشفت عن قرب وصول أكبر جرعة من فايزر والبالغة 12 الف جرعة، الامر الذي يطرح التساؤلات عن كمية الجرعات التي كانت تصل خلال الاسابيع الماضية.

 

وقال مدير الصحة العامة في الكرخ نازك لهمود الفتلاوي إن “يومي السبت أو الأحد المقبلين من المقرر أن يشهدا تجهيز أكبر دفعة أسبوعية من لقاح فايزر بمعدل 12 ألف جرعة، سيتم توزيعها مباشرة إلى المنافذ التلقيحية المنتشرة في بغداد والمحافظات”.

وأشار إلى “وضع خطط لتهيئة البنى التحتية لمنافذ التلقيح لتكون ملائمة لسير عملية تجهيز لقاح فايزر، عبر رفدها بسلسلة التبريد حسب الضوابط المعمول بها، مع تجهيز سيارات الإسعاف التي تقوم بنقل اللقاحات من المذاخر الى منافذ التطعيم”.

 

وبين الفتلاوي ان الدائرة استحدثت 4 منافذ تلقيحية جديدة خاصة بفايزر في مناطق الأطراف منها قطاعات المحمودية وأبو غريب والطارمية والتاجي لتضاف إلى المنافذ التلقيحية البالغة 20 منفذا المنتشرة في المراكز الصحية في جانب الكرخ”.

وأوضح أن “زيادة المنافذ يهدف إلى تخفيف الضغط على المنافذ الحالية وتحقيق التباعد الاجتماعي وتسهيل إجراءات تلقي اللقاح من قبل المواطنين، فضلا عن تغطية الرقعة الجغرافية للمناطق الطرفية من خلال الحجز المسبق عبر المنصة الإلكترونية، مع تنظيم كارت خاص للذين تم تلقيحهم وموعد الجرعة الثانية”.

ولفت إلى “استمرار الفرق الصحية بحملات أخذ المسحات العشوائية من المواطنين في المناطق الأكثر تسجيلا للإصابات تجنبا لتزايد حالات الإصابة بالفيروس، إلى جانب التوجه نحو الأسواق والمحلات لزيادة التوعية بشأن مستجدات الوضع الوبائي، والالتزام بالإجراءات الوقائية والحجر الصحي للمصابين وعدم الاختلاط”.

 

وتشير إحصاءات وزارة الصحة إلى أن عدد الملقحين في البلاد تجاوز 700 ألف شخص، من مجموع 40 مليونا من سكان البلاد.