أزمة بنات الفنان المصري شريف منير تتصاعد بعد تعليقات تخدش “براءة الطفولة” على صورتهن

يس عراق: متابعة

تطورت قضية فتيات الفنان المصري شريف منير، بعد ان نشر صورة تجمعهن على مواقع التواصل الاجتماعي، وحصدها تعليقات “مسيئة” وتخدش براءة الطفولة.

وسيطرت حالة من الغضب على الفنان المصري شريف منير، بسبب صورة نشرها لابنتيه لتعريف الجمهور عليهما، فكانت الصدمة في انتظاره.

بدأت القصة بصورة نشرها لابنتيه كاميليا التي تبلغ من العمر 12 عاما وفريدة ( 16 عاما)، ليفاجأ بتعليقات مسيئة وردته من قبل بعض متابعيه على وسائل التواصل، ما دفعهما مع والدتهما للضغط على منير من أجل حذف الصورة، بعد أن شعرن بالحزن الشديد.

 

إلا أن الفنان المصري قرر إعادة نشر الصورة مرة أخرى، مع توجيه رسالة قاسية لأصحاب التعليقات المسيئة، قائلا “امبارح نزلت صورة بناتي ولقيت تعليقات من ناس مريضة.. جرحوني وجرحوا بناتي”.

كما أوضح أنه تحت ضغط ابنتيه وزوجته حذف الصورة، إلا أنه قرر لاحقا إعادة نشرها، معتبراً أن “شوية الهمج المتخلفين دول مش هما اللي هيحددوا أنشر إيه ومانشرش إيه”.

ثم وجه تحذيرا شديد اللهجة لأي شخص يتواجد على صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أنه في حال تعدى أي شخص الحد المسموح به فسيلجأ إلى الحل القانوني، الذي يصل إلى السجن في بعض الأحيان.

يشار إلى أن عددا كبيرا من زملاء منير، أبرزهم محمد عادل إمام ومنى زكي وجميلة عوض وهنا شيحة وياسمين عبد العزيز وآخرين، دعموا موقفه، مستنكرين الإساءات التي وجهت إلى عائلته.

 

ولاحقا أكد منير في تعليق آخر أنه بالفعل حصل على نسخ من التعليقات التي وردته على الصورة التي نشرها بالأمس، وسيحرر بها محضرا لمحاسبة أصحاب التعليقات

ونشر الفنان مقطع فيديو جديد، اكد من خلاله اللجوء إلى القضاء، فيما شجع الجميع على ان يلجأوا إلى القانون في حال صادفوا حالة مماثلة.