أزمة مياه تهدد أربيل.. ومناسيب المياه الجوفية تتراجع

يس عراق: متابعة

اعلنت مديرية الماء والمجاري في محافظة أربيل يوم السبت تراجع منسوب المياه الجوفية بسبب قلة الأمطار، وانخفاض ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية.

 

وقالت المديرية في بيان ان تراجع المنسوب يعود إلى الجفاف الذي اجتاح المنطقة هذا العام.

 

وخاطب البيان سكان المحافظة بالقول “يُرجى ترشيد الاستهلاك في استخدام المياه ووضع الطوفات في خزانات المياه للتقليل من أي هدر للمياه”.

و اعتبر رئيس الحكومة المحلية لمحافظة اربيل أوميد خوشناو يوم الأربعاء المحافظة ثاني أكثر المناطق تضررا بالجفاف بعد إدارة منطقة “كرميان” في إقليم كوردستان.

وقال خوشناو في مؤتمر صحفي عقده اليوم على هامش زيارته قضاء “سوران” شمالي أربيل: إن مناطق أربيل كافة تواجه مشكلة في نقص المياه بسبب الجفاف لهذا العام، مضيفا أن محافظة أربيل هي ثاني أكثر المناطق تضررا من الجفاف بالإقليم بعد منطقة “كرميان”.

ونوه إلى أن الحكومة المحلية اتخذت إجراءات لمواجهة هذه المشكلة، مستدركا القول “لكن مما لا شك فيه فإن هذا لا يكفي واربيل تحتاج إلى تحديد ميزانية خاصة من قبل اللجنة الحكومية العليا لمواجهة الجفاف في الإقليم لتحجيم الأضرار الناجمة عن هذا الجفاف”.