أسهم أوروبا تهبط في ظل تداولات ضعيفة وتتجه لاختتام 2020 بتكبد خسائر

 

تراجعت الأسهم الأوروبية الخميس 31 ديسمبر، إذ يسوي المستثمرون مراكز في اليوم الأخير للتداول هذا العام بينما ضعفت المعنويات بسبب إجراءات العزل العام الواسعة النطاق في بريطانيا وأنباء عن أن الولايات المتحدة رفعت رسوما على بعض منتجات الاتحاد الأوروبي.

وأحجام التداول هزيلة، في ظل غياب العديد من المتعاملين عشية العام الجديد وإغلاق بورصات أوروبية رئيسية.

وسجل المؤشر Stoxx600 للأسهم الأوروبية انخفاضا 3.8% في 2020، ليتراجع في الأداء مقارنة مع الأسهم في آسيا وول ستريت التي ارتفعت قرب مستويات قياسية خلال التعاملات، إذ تتعرض السوق لضغوط بسبب ارتفاع سريع في الإصابات بفيروس كورونا وكذلك مخاوف بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأنهى المؤشر DAX الألماني 2020 على مكسب 3.5% أمس الأربعاء عند ما يقل بقليل عن أعلى مستوياته على الإطلاق.

وفي تعاملات ضعيفة، تراجع المؤشر FTSE100 البريطاني 1.5% وهبط المؤشر CAC40 الفرنسي 0.7%. وسيغلق المؤشران في وقت مبكر اليوم الخميس.