أغذية مهددة بالمقاطعة والمعلومات الطبية تتضارب.. هل يمكن التقاط عدوى كورونا عن طريق “الأغذية المجمدة المستوردة”؟

A worker packages frozen sheep meat at Darkhan Meat Foods that produces halal meat in Darkhan-Uul province, Mongolia, August 13, 2018. Picture taken August 13, 2018. REUTERS/B. Rentsendorj

يس عراق: متابعة

على خطى غيرها من المعلومات المتذبذبة وغير الواضحة فيما يخص ملف كورونا، تعيش الدول حول العالم حيرة بشأن إمكانية انتقال العدوى بالفيروس من خلال الأطعمة واللحوم المجمدة، وذلك بعد إعلانين متقاربين في الصين ونيوزيلندا، الامر الذي يتضارب مع البيانات العلمية المسجلة بهذا الشأن.

 

وبينما أعلنت نيوزيلندا عن انتشار جديد للفيروس بعد أكثر من 100 يوم دون تسجيل اصابات، فيما ربط مسؤولو الصحة هذا التفشي بمصاب اول يعمل في متجر يبيع اغذية مجمدة مستوردة، اعلنت في الاثناء الصين عن العثور على فيروس كورونا في شحنة اجنحة دجاج مجمدة قادمة من البرازيل.

وبينما يطرح هذا الاعلان مخاوف من امكانية التقاط العدوى في الدول المختلفة ولاسيما العراق، الذي يعتمد على الكثير من المواد والاغذية المستوردة المجمدة، يشكك خبراء صحة في فرضية نقل الأغذية المجمدة المستوردة لفيروس كورونا، وفق تقرير لموقع “بزنس إنسايدر”.

وتقول المهندسة الكيميائية والطبّية البيولوجية في جامعة ماين، كيتلين هاويل، إنه “يبقى الأمر ممكنا، لكن الفيروس ليس مستقراً جداً خارج جسم الإنسان”.

وأضافت “يمكن أن يساعد تجميد الفيروس أو تبريده على تمديد الفترة الزمنية التي يبقى فيها معديًا، ولهذا السبب يتفشى بشكل متكرر  في مصانع تعبئة اللحوم، ولكن لا يزال انتقال المرض عبر الأسطح نادرًا، حتى عندما تكون هذه الأسطح مجمدة أو مبردة”.

وأعلنت لجنة الصحة في مقاطعة شنتشن الصينية أنه حتى الآن لم يصاب أي شخص ممن كانوا على اتصال بالأغذية المجمدة بالفيروس.

والأمر لا يدعو للقلق، وفقا لمايكل ريان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية التابع لمنظمة الصحة العالمية.

وقال ريان في مؤتمر صحفي، الخميس، “لا يوجد دليل على أن الطعام أو السلسلة الغذائية تشارك في نقل الفيروس، ويجب أن يشعر الناس بالراحة والأمان”.

وأضاف “لا ينبغي على الناس أن يخافوا من الطعام، أو تغليف الطعام أو تجهيزه أو توصيله”.

وقالت عالمة الأوبئة في جامعة نورث كارولينا، راشيل غراهام، “إن الفيروس، حتى إذا وجد على العلب، من غير المرجح أن يبقى على قيد الحياة طوال الوقت الذي يستغرقه شحن البضائع من مكان لآخر”.

وأضافت غراهام أن عملية التجميد تقتل الفيروس أيضا وتجعله غير معد.

وأوضحت أنه من المرجح أن المسؤولين الصينيين اكتشفوا الحمض النووي الريبي الفيروسي على الطرود، وهو ما لا يشكل تهديدا كبيرا.

ورغم أن المسؤولين الصينيين اتفقوا أيضا مع الخبراء العالميين على أن خطر انتقال عدوى الفيروس من خلال الأغذية المستوردة يبقى ضئيلا، إلا أنهم استمروا في منع الشحنات من دخول البلاد ما أدى إلى ارتباك لدى الشركات في الخارج.