أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان تصدر فتوى جديدة بشأن لقاح كورونا

يتطلع مجلس العلماء الإندونيسي، أعلى مجلس إسلامي في البلاد، إلى إصدار فتوى بإباحة لقاح الوقاية من فيروس كورونا قبل الموعد المقرر لبدء برنامج تطعيم جماعي بلقاح صيني في البلاد الأسبوع المقبل.

وتعتزم إندونيسيا، أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، بدء حملة التطعيم يوم 13 يناير الحالي بعد تسلمها ثلاثة ملايين جرعة من شركة سينوفاك الصينية.

وأعاد الجدل حول تماشي اللقاحات مع تعاليم الإسلام إلى الأذهان التعامل مع مشكلات تتعلق بالصحة العامة في إندونيسيا من قبل. ففي عام 2018 أصدر مجلس العلماء الإندونيسي فتوى بتحريم لقاح للحصبة.

وقالت موتي أرينتاواتي المسؤولة في المجلس “نأمل في صدور الفتوى قبل أن تبدأ الحكومة برنامجها للتطعيم” بلقاح كورونا، وأضافت أن جمع البيانات لا يزال مستمرا قبل أن يتمكن المجلس من إصدار فتوى نهائية.

وتعاني إندونيسيا أسوأ انتشار لكورونا في جنوب شرق آسيا وتعتمد السلطات على اللقاح للمساعدة في تخفيف الأزمات الصحية والاقتصادية.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد ذكرت أن سينوفاك أبلغت شركة بايو فارما الحكومية للأدوية في إندونيسيا بأن اللقاحات لا تحتوي على مشتقات من الخنازير.