أكبر قفزة وبائية منذ ظهور كورونا في العراق.. ما خطط الصحة لمواجهة القادم؟

يس عراق: بغداد

لم تمض سوى ساعات على تأكيد وزارة  الصحة استمرار فرض حظر التجوال الجزئي والشامل وفق التعليمات الجارية في الوقت الحالي وسط مطالبات بالغاء الحظر، حتى فاجأ كورونا العراقيين بأكبر حصيلة اصابات منذ ظهور الوباء.

وسجلت وزارة الصحة اليوم الاربعاء 8331 إصابة جديدة في عموم العراق تصدرتها اصابات العاصمة بغداد في جانبي الكرخ الرصافة.

وسجلت الوزارة بحسب الموقف الوبائي 5020 حالة شفاء جديدة مقابل 37 حالة وفاة.

 

وقالت خلية الازمة اليوم الاربعاء، ان فرض الحظر في شهر رمضان سيطبق بعد وقت الفطور مباشرة، فيما دعت للالتزام باجراءات الصحة والسلامة.

مقرر الخلية النائب جواد الموسوي، اوضح في تصريحات صحفية،  إن “اجراءات فرض حظر التجوال الصحي في شهر رمضان ستبقى كما هي عليه وان الحظرالشامل سيكون يومي الجمعة والسبت اما الجزئي فسيكون بعد الافطار مباشرة“.

وأكد الموسوي على “ضرورة التزام المواطنين أكثر بالاجراءات الصحية، والتباعد الاجتماعي في ظل الزيادة النسبية بأعداد الاصابات بفيروس كورونا“.

وطالب الموسوي “القوات الأمنية بتشديد اجراءات السلامة والصحة والالتزام بلبس الكمامات”، مبينا أن “هناك عدم التزام كبيراً بالتعليمات الصحية وخاصة في الآونة الأخيرة“.

 

من جانب اخر، تواجه وزارة الصحة واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية مطالبات برفع حظر التجوال، فيما ردت الوزارة عبر متحدثها الرسمي  سيف البدر، على هذه الدعوات بأن وزارة الصحة اتخذت خيار الحظر لتقليل معدلات الحركة وهو ما طبق في كثير من الدول وتقليل الحركة يسهم بتقليل عدد الإصابات”.

وبين ان “المشكلة ليست في القرار بل في تطبيقه، كل قرارات الحظر الحالية والسابقة لم تطبق بالشكل المأمول والأمر يحتاج لثقافة التزام مجتمعية”.

 

 

وبينما تستمر الاصابات المتصاعدة، يبدو أن وزارة الصحة غير متفاجئة من هذ الارتفاع حيث يبين البدر أن “الارتفاع بالاصابات امر متوقع وان خبراء وزارة الصحة العراقية توقعوا أعداداً أكبر من الإصابات اليومية لولا تطبيق إجراءات الحظر وهي نجحت في احتواء الإصابات”.

وعلى هذا الأساس وبينما لم ينجح التصاعد الكبير في الاصابات بـ”صدمة” وزارة الصحة حتى الان، فيبدو أن الاجراءات الوقائية وتعليمات الحظر المتبع لن تشهد تغييرًا قريبا وستبقى التعليمات على ماهي عليه في الوقت الحالي.