أكبر ميناء في العالم يحقق 5 مليار دولار فقط خلال عام.. ميناء الفاو لن يحقق أكثر من 1% من الاموال التي يحتاجها العراق سنويًا

يس عراق: بغداد

تحول ميناء الفاو الذي مازالت الاعمال مستمرة فيه، إلى “حلم الخلاص” بالنسبة للاوساط الشعبية، مدعومًا بتصريحات وتفاؤل كبير من قبل بعض المهتمين، الا ان مقارنة هذه الاحلام والتطلعات والارقام التي تحدثت بعض الاحيان عن تحقيق “400 مليار دولار سنويًا” او ان يكون الميناء بديلا عن النفط في العراق، جميعها “تتكسر” على خشبة الحقيقة التي لن تعطي توقعات بان يحقق الميناء اكثر من مليار دولار سنويًا.

 

واجرى بعض المختصين مقارنات بين ميناء الفاو وبعض الموانئ الكبرى في العالم والمنطقة، حيث يقول الباحث الاقتصادي علاء الاسدي، إنه “الى كل من يضن ان ميناء الفاو سيدر ارباح عشرات او مئات المليارات فهو واهم “، مضيفا ان “ميناء شنغهاي اكبر ميناء في العالم وارباحه السنوية الصافية لا تتجاوز خمسة مليار دولار”.

وتوقع انه “اذا كتمل ميناء الفاو الكبير، فستكون ارباحه تقريبا مليار دولار سنويا وليس كما يدعي البعض ٤٠٠ مليار دولار سنويا”، مؤكدًا: “نتكلم بلغة الارقام وبالدلائل وليس التكهنات ولا الامنيات مثل البقية من الخبراء المحترمين “.

وجاء تعليق الاسدي على خبر يتحدث عن ارتفاع ايرادات ميناء شنغهاي الصيني الى ٣٧ مليار يوان صيني وهي تعادل ٥ ونصف مليار دولار امريكي  خلال عام كامل”، فيما اعتبر الاسدي ان “ميناء الفاو الكبير اصبح ذريعة بيد الفاشلين ليكسبوا الجماهير”.

 

بالمقابل، استعرض الباحث الاقتصادي منار العبيدي في وقت سابق، ايرادات موانئ دبي العالمية، والتي تملك ميناء جبل علي وموانيء منتشرة في عدة دول في العالم وتعتبر مركزا عالميا مهما للموانيء.

حيث بين العبيدي انها “حققت صافي ارباح سنوية لا يتجاوز الـ ٨٠٠ مليون دولار بالرغم من العائدات التي تجاوزت حاجز الـ ٨ مليار دولار”، وتساءل: “ان كانت موانيء دبي المعروفة بامكانياتها قد حققت هذا المبلغ فكم من المتوقع ان يحقق ميناء الفاو عائدات في حالة انشائه؟، خصوصا ان الكثيرين تكلموا عن ان ميناء الفاو ارباحه قد تصل الى ارباح مبيعات النفط السنوية”.

واضاف انه “بالتأكيد أن اي اضافة لايرادات الدولة هو عامل مهم في تنويع الاقتصاد العراقي ولكن تسويق الموضوع وكأنه بديل حقيقي للنفط وكانه الحلم الذي سيحقق البديل الاقتصادي للعراق والذي يقف في وجهه جهات دولية لمنع الحصول على عشرات المليارات من الدولارات”، مؤكدا ان “ميناء الفاو مهم جدا للعراق ولكن ليس كمن يتصور بانه بديل عن حقول النفط التي تدر سنويا على العراق اكثر من ٥٠ مليار دولار”.

 

ويحتاج العراق لمصاريفه السنوية في الموازات اكثر من 80 مليار دولار، واذا حقق ميناء الفاو في احسن الاحوال مليار دولار سنويًا وهو رقم كبير من غير المتوقع تحقيقه، فأن هذه الايرادات لن تعادل اكثر من 1% من الاموال التي يحتاجها العراق سنويًا.