أكثر من ألف شاحنة و23 قاطرة حكومية ستساهم بنقل زائري الاربعينية

يس عراق: بغداد

اكثر من ألف حافلة وشاحنة من الشركة العامة للنقل البري فضلا عن 23 قاطرة من السكك الحديد، تساهم بنقل وتفويج زائري اربعينية الامام الحسين من عدة محافظات عراقية.

مدير شركة النقل البري مرتضى الشحماني أكد أنه سيتم زج اكثر من الف حافلة وشاحنة باحجام مختلفة لنقل الزائرين بداية من الجمعة المقبل، فيما سيتم تسييرالحافلات من محاور عدة، منها النجف – كربلاء، و باب بغداد – كربلاء وهو المحور الاكبر والاوسع بتجمع الزوار، اذ ستشترك فيه اكثر من 750 حافلة من حافلات الشركة العامة لنقل المسافرين”.

واضاف أنه كذلك يوجد محور حلة – كربلاء، ويعد من المحاور الصعبة في عملية النقل بسبب الطرق الضيقة التي تبدأ من سيطرات مقبرة دار السلام – سيطرة الابراهيمية – ام الهوى الواقعة في مدخل الحلة، اذ سيتم تسيير اسطول مركبات شركة النقل البري من اجل فك الاختناقات ونقل الاعداد الكبيرة من الزائرين خلال تأدية مراسيم الزيارة.

وذكر ان “الشركة ستسهم بزج 150 شاحنة ترافقها مفارز فنية للصيانة وتصليح السيارات في حالة عطلها، و4 مفارز ادارية للاشراف على تفويج  الزائرين”.

 

ومنذ يوم امس الاثنين، اطلقت مديرية السكك الحديد حملة لنقل الزائرين إلى كربلاء تستمر لحين انتهاء الزيارة الاربعينية، عبر قاطرات السكك البالغ عددها 23 قاطرة ومن خلال منظومة التتبع GPS لغرض السيطرة على انسيابية حركة الزائرين، بحسبما اعلن مدير عام السكك الحديد طالب جواد الحسيني في وقت سابق.

واضاف أنَّ الحملة تم توزيعها بين اربعة محاور منها بغداد– كربلاء وبالعكس، والبصرة– كربلاء وسوق الشيوخ في الناصرية– كربلاء والديوانية– كربلاء.

ولفت الحسيني إلى “زج القاطرات بمختلف انواعها وهي الصينية والتركية والفرنسية بعد تاهيلها من قبل الملاكات الهندسية والفنية والتشغيلية للمساهمة بنقل اكبر عدد من الزائرين، وستكون عودة القطارات من مدينة كربلاء على مدار ايام الزيارة”.

واشار إلى “تشكيل غرفة عمليات خاصة في مقر السيطرة المركزية في الشركة لمتابعة العمل ومراقبة وتأمين حركة وانسيابية نقل الزائرين على متن القاطرات”.

من جانبه، قال مدير عام ماء النجف علي حسين إنَّ “أكثر من 60 الية حوضية اعدتها المديرية للمشاركة في خطة الاربعينية، كما دعت المديرية إلى دعم الخطة بآليات اضافية من المحافظات المجاورة”.