أمر وزاري يتعلق بمعاقبة تلميذ هتف ” سلمية سلمية” بإحدى المدارس

 

علقت وزيرة التربية، سها العلي بك، الثلاثاء، على معاقبة تلميذ هتف بكلمة سلمية، مؤكدة أن المساس بأطفالنا خط أحمر وسنعاقب المقصرين.
وذكر المكتب الإعلامي لوزيرة التربية، أن الأخيرة “وجهت المديرية العامة للإشراف التربوي بفتح تحقيق حول حادثة معاقبة التلميذ الذي يذكر كلمة سلمية”.
وأشار الى أن “الوزارة مستمرة بإعطاء التعليمات والتوجيهات التي تنبذ العنف ضد التلاميذ والطلبة وانهم الامانة التي حملتها الوزارة في اعناق الكوادر التعليمية والذين يعتبرون أولياء أمورهم داخل أسوار المدرسة”.
وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، تداولت شريطا مصورا، يظهر معلمة، تجر طفلا من أذنه، لأنه هتف بعبارة “سلمية”، الامر الذي اثار امتعاض العديد، فيما طالبوا بمعاقبة المعلمة.