أمنية بغداد تحذر من التوظيف الأميركي للعشائر وتعد تسليحهم عودة لزمن الصحوات

بغداد: يس عراق

أكد عضو اللجنة الأمنية لمجلس محافظة بغداد، سعد المطلبي، رفضه “تسليح عشائر المناطق الواقعة في محيط العاصمة العراقية”، مبينا أن “تسليح العشائر في محافظات مجاورة لبغداد مثل الأنبار، يمكن أن يعيدنا إلى زمن الصحوات”.
وأوضح المطلبي، أنه كان معارضاً “لتشكيل الصحوات في حينها، لأنها تقوي سلطة العشيرة على الدولة”، مشيراً إلى أن “أبناء العشائر يمكن أن يقاتلوا الإرهاب من خلال انخراطهم في الجيش بشكل رسمي، من دون الحاجة إلى استنساخ تجربة الصحوات”.
ورأى عضو اللجنة، أن “تسليح العشائر سيعيد أخطاء الماضي، لأنّ أي تشكيل مسلح على غرار الصحوات سيكون مرتبطاً بأجندات سياسية تفضل مصالحها على مصلحة البلاد”.
وحذر المطلبي، من “التوظيف الأميركي للعشائر، وخصوصاً خلال الأزمة الراهنة بين واشنطن وطهران”.