أموال النفط العراقي تحت انظار شركات محاسبة دولية

يس عراق: بغداد

أكد رئيس ديوان الرقابة المالية الأسبق عبد الباسط تركي، أن الايرادات النفطية تدقق من قبل شركات محاسبة دولية.

 

وقال تركي في تصريحات متلفزة، إن “آخر حساب ختامي للوزارات صدر عام 2012″، مشيراً إلى أن “ديوان الرقابة المالية يقدم تقارير دورية لمجلس النواب”.

 

وبين أنه “في الحساب الختامي لعام 2012 تم صرف 8 تريليونات دينار بدون وجود تخصيص”، مبيناً أن “هناك عقودا خاصة بالأدوية كانت يشوبها الفساد”.

 

وأكد أنه “في عام 2013 جرى تسليف إقليم كردستان أموالا أكثر من استحقاقه”، لافتاً إلى أن “الإقليم يمتنع عن التعاون في مجال التدقيق المالي”.

 

وأوضح تركي أن “عمل ديوان الرقابة لا يشمل إقليم كردستان”، كاشفاً عن قيام شركات محاسبة دولية بتدقيق الايرادات المالية للنفط.