أميركا.. أسعار “البنزين” في أعلى مستوياتها منذ 8 أعوام

يس عراق: بغداد

ارتفعت أسعار المحروقات في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أعلى مستوى لها في ثماني سنوات، مع ارتفاع أسعار النفط الخام بسبب المخاوف المرتبطة بالتوترات الجيوسياسية في أوروبا الشرقية، وفق تقرير نشرته شبكة “سي بي أس نيوز” الأميركية.

وبلغ متوسط سعر غالون البنزين 3.47 دولار الأربعاء، لتصبح في أعلى مستوى منذ 2014 بحسب أرقام وزارة الطاقة الأميركية.

وتضم معادلة تسعير المحروقات: أسعار النفط الخام، وتكلفة التكرير، وتكاليف النقل، إضافة للضرائب الفيدرالية وضرائب الولاية.

وبالرغم من أن أسعار المحروقات عادة ما تنخفض في الأشهر الأولى من العام، إلا أن القلق الدولي من التوترات بين روسيا وأوكرانيا تسبب في رفع أسعار النفط الخام إلى أكثر من 90 دولار للبرميل.

توم كلوزا، محلل متخصص في تحليل أسعار الطاقة قال إن ارتفاع أسعار المحروقات “لم يكون مدفوعا بالطلب، ولكنه مدفوع بالعرض، حيث تحركت أسعار النفط الخام اعتمادا على الأسس الجيوسياسية، إذ إن كثيرا من السيناريوهات حول: ماذا لو غزت روسيا أوكرانيا وفرضت عقوبات دولية؟” مطروحة على الطاولة.

وتنتج روسيا أكثر من 10 في المئة من النفط في العالم، بحسب بيانات 2020، وهو ما قد يتأثر بسبب الصراع المحتمل مع أوكرانيا، والعقوبات دولية التي يهدد بها الغرب روسيا.

وتعمل الدول المنتجة للنفط على زيادة إنتاجها ببطء، لكن إنتاج النفط العالمي لا يزال أقل من مستويات ما قبل جائحة كورونا، وسط تباطؤ للاستهلاك.

وفي مطلع شباط/ فبراير أعلنت الدول الـ23 المنضوية في تحالف “أوبك بلاس” بقيادة السعودية وروسيا عن زيادة طفيفة جديدة في الإنتاج.

وأكدت تلك الدول في بيان أنها ستزيد إنتاجها بواقع 400 ألف برميل يوميا في مارس، وهي نفس الكمية، كما في الأشهر السابقة.

وفي مكالمة أجراها الرئيس الأميركي، جو بايدن مع العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، يوم أمس الأربعاء، أكد الزعيمان التزام الولايات المتحدة والسعودية بضمان استقرار إمدادات الطاقة العالمية، وأشار الملك سلمان إلى أهمية “الحفاظ على توازن أسواق النفط واستقرارها”.