“أوبك” ترجئ انعقاد مؤتمر الطاقة العربي الثاني عشر إلى 2023

 

انعقد الاجتماع الدوري لمنظمة اوبك، اليوم الأحد، افتراضياً من الكويت تحت رئاسة عبدالمجيد عطار وزير الطاقة بجمهورية الجزائر التي ترأس الدورة الحالية للمنظمة، وبمشاركة وزراء البترول والطاقة بالمملكة العربية السعودية والبحرين وسوريا وقطر، وممثلي دول الإمارات والكويت والعراق إضافة إلى معالي على بن سبت الأمين العام للمنظمة، بحسب بيان وزارة البترول المصرية.

وناقش الاجتماع الموضوعات المدرجة على جدول أعماله وفي مقدمتها تقرير الأمين العام حول نشاطات الأمانة العامة للمنظمة ومناقشة الدراسات التي قامت بإعدادها حول صناعة البترول والغاز ومتابعة التطورات الحالية في أسواق البترول العالمية في ظل تحديات جائحة كورونا وتأثيراتها على الطلب والمعروض ومستويات الأسعار، ومتابعة شؤون البيئة وتغير المناخ، وإقرار موعد عقد مؤتمر الطاقة العربي الثاني عشر.

وتطرق الحضور إلى مناقشة أنشطة الشركات العربية المنبثقة عن المنظمة، إضافة إلى مناقشة مشروع الميزانية التقديرية للمنظمة وسبل تطوير أنشطة المنظمة بوجه عام.

وصادق المجلس الوزاري لمنظمة الدول العربية المصدرة للبترول على إسناد رئاسة الدورة المقبلة للمنظمة إلى المملكة العربية السعودية، كما قرر عقد مؤتمر الطاقة العربي الثاني عشر في عام 2023 بدلاً من عام 2022 نظراً للظروف الحالية التي يمر بها العالم، بما يضمن الإعداد الجيد له وتحقيق الأهداف المرجوة منه.