أوبك متفائلة من ارتفاع الطلب العالمي على النفط خلال العام الجاري.. هل سيعوض خسائر 2020؟

يس عراق: بغداد

أفادت منظمة “أوبك”، الخميس، بأن تعافي الطلب على النفط سيتركز في النصف الثاني من العام، إذ يستمر تأثير الجائحة في تقويض دعم المنظمة وحلفائها للسوق. 

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول في تقرير شهري، إن الطلب سيرتفع 5.89 مليون برميل يوميا في 2021، بما يعادل 6.5 بالمئة، وذلك بزيادة طفيفة عن تقديرات الشهر السابق، لكن المنظمة خفضت توقعاتها للنصف الأول.

وقالت أوبك في تقرير لها، “من المتوقع أن يبلغ إجمالي الطلب على النفط 96.3 مليون برميل يوميا، ويبدو أن أغلب الاستهلاك سيكون في النصف الثاني”.

وأضافت، أن “نمو الطلب هذا العام لن يكون قادرا على تعويض العجز الكبير في 2020، إذ من المتوقع استمرار القيود على حركة الأفراد طوال 2021”.

ورفعت “أوبك” توقعاتها للنمو الاقتصادي العالمي هذا العام إلى 5.1 بالمئة من 4.8 بالمئة، غير أنها تتوقع تواصل تأثير الجائحة في النصف الأول من العام.

وأظهر التقرير أيضا تراجع إنتاج أوبك النفطي في فبراير الماضي، في الوقت الذي عاد فيه أغلب أعضاء “أوبك+” إلى كبح الإنتاج وتعهدت السعودية بخفض طوعي إضافي مليون برميل يوميا في فبراير ومارس 2021، والذي مددته الأسبوع الماضي لنهاية أبريل.

كذلك قالت “أوبك” إن إنتاجها انخفض 650 ألف برميل يوميا إلى 24.85 مليون برميل يوميا، وذلك بفعل الخفض السعودي.