أول تلكؤ في مسلسل “الجلسات المحلية”: مجلس الوزراء يعقد جلسته الاعتيادية ببغداد.. هل تراجع الكاظمي عن فكرة عقد الجلسات في المحافظات؟

يس عراق: بغداد

بعد نحو 13 يومًا على آخر جلسة لمجلس الوزراء والتي انعقدت في محافظة البصرة في الخامس عشر من تموز الجاري، أعلن مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء عقد جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس المجلس مصطفى الكاظمي.

وجاء الاعلان عن انعقاد الجلسة في موقعها المعتاد، ببغداد، في أول تلكؤ بالوعد السابق الذي اطلقه الكاظمي بأن تكون الجلسات في المحافظات العراقية.

وخلال زيارته إلى محافظة البصرة في الـ15 من تموز الجاري، أعلن الكاظمي بعد عقد جلسة مجلس الوزراء هناك، بأن هذه الخطوة هي الحلقة الأولى من مسلسل عقد جلسات مجلس الوزراء في المحافظات، حيث ابتدأت من البصرة وستطال محافظات أخرى.

وقال الكاظمي في تصريحات صحفية إن “المجلس سيبدأ بعقد الجلسات في المحافظات، مبتدئاً من مدينة البصرة العزيزة على قلوبنا، بغية تنفيذ مطالب أهلنا في المحافظات وتقديم الخدمات لهم”.

 

وبعد هذا الإعلان، طالبت محافظة ذي قار، أن تكون الجلسة اللاحقة لمجلس الوزراء بعد البصرة، في محافظة ذي قار.

حيث دعا نائب محافظ ذي قار حازم الكناني،  رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الى القدوم للمحافظة وعقد اجتماع لمجلس الوزراء فيها، مؤكدا ان واقعها يحتاج قرارات وزارية عاجلة.

 

وقال الكناني في بيان في حينها، إنه ادعو رئيس الوزراء الى عقد جلسة مجلس الوزراء في محافظة ذي قار باعتبارها منكوبة حسب قرار مجلس النواب وتحتاج للوقوف معها والاطلاع على واقعها الصحي والخدمي”.

واضاف ان “اجتماع مجلس الوزراء سيسهم بمعرفة الحكومة المركزية باهم احتياجات ومطالب المحافظة والعمل على تشكيل لجان فاعلة تضع الحلول للمشاكل بفترة سريعة”.

واشار الى ان “واقع المحافظة يحتاج الى التفاته من الحكومة المركزية لكون المحافظة صنفت الاعلى بمستوى الفقر فضلا عن وجود مشاريع وزارية متلكئة”.

ولفت الى ان “المحافظة قدمت الكثير من الشهداء وساهمت بالحفاظ على تراب العراق موحدا ويستحق اهلها الرعاية والاهتمام وللاستجابة السريعة لمطالب ابنائها”.

 

شاهد ايضا:

زيارة المحافظات وجلسات “محلية” لمجلس الوزراء وتركيز على الجنوب.. هل يحاول الكاظمي الإجهاز على مشاريع “خطف الشارع”؟