أول جلسة بعد الإعلان الرسمي عن دخول كورونا إلى البرلمان: تحديد مصير رواتب الموظفين “يضطر” النواب إلى الخطر.. هل سيخاطرون؟

يس عراق: بغداد

تنتظر الأوساط الشعبية والاعلامية، انعقاد الجلسة الاعتيادية المزمع عقدها لمجلس النواب اليوم الاربعاء، والتي تحتوي على ملفات مهمة على جدول اعمالها من بينها التصويت على مشروع قانون الاقتراض الداخلي والخارجي، الامر الذي يتوقف عليه مصير صرف رواتب الموظفين بحسب نواب.

 

وحددت رئاسة مجلس النواب اليوم الاربعاء، موعدا لعقد جلسة التصويت على قانون الاقتراض الداخلي والخارجي الساعة الوادة ظهرًا، وذلك بعد أول اعلان رسمي عن وجود اصابات في صفوف اعضاء في البرلمان.

وكشف رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، عدد النواب المصابين بفيروس كورونا في وقت سابق، مبينًا أن “ستة من النواب إصيبوا بفيروس كورونا، وهم أبلغوني بذلك”، مشيرًا إلى “وجود أنباء عن أن الإصابات الكلية في صفوف النواب 20 إصابة”، فيما اشار إلى أن “عدد الموظفين المصابين في المجلس هم 28 موظفاً، بينهم مدير عام، وبينهم معني بالأمن”.

ونوه الحلبوسي إلى أن “بعض المصايبن في دهوك، هم من العاملين في حماية مجلس النواب من البيشمركة، لذلك من الصعب عقد جلسة برلمان”.

إلا أن الرئاسة حددت اليوم الاربعاء موعداً للتصويت على قانون الاقتراض، حيث قالت الدائرة الاعلامية للبرلمان في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، ان “رئاسة مجلس النواب وجهت لعقد جلسة للتصويت على مشروع قانون الاقتراض الداخلي والخارجي يوم الاربعاء الموافق 24 حزيران الساعة الواحدة ظهرا”

 

 

 

جلسة بلا صحفيين

واعلنت الدائرة الاعلامية في مجلس النواب، يوم امس الثلاثاء، عن اعتذارها لاستقبال الصحفيين والاعلاميين ليوم غد الاربعاء.

وقالت في بيان تلقت “يس عراق”  نسخة منه: “حرصا منا على صحة وسلامة الصحفيين والاعلاميين المعتمدين في مجلس النواب وفي ظل الاجراءات الوقاية المعتمدة للحد من تفشي فايروس كورونا، فأننا نقدم اعتذارنا وبكل اسف عن استقبالكم في المركز الصحفي لتغطية جلسة المجلس يوم غد الاربعاء”.

واضافت انها “ستقوم بنقل احداث جلسة مجلس النواب غدا وفقاً للسياقات المعمول بها الى جانب مواكبة اعمال الجلسة عبر خدمة الاخبار العاجلة المعمول بها في مجموعة المجلس المعتمدة في”واتساب”.

ودعت الى “تفهم اجراءاتنا الاحترازية بظل مانمر به في هذه الايام من حالة استثنائية ومن اجل توفير شروط السلامة والحد من تفشي جائحة كورونا”.

 

 

الجلسة مهددة

وكشف النائب عن تحالف الفتح، حنين قدو، ان انتشار وباء فيروس كورونا بين النواب وموظفي البرلمان، ربما سيؤثر على عقد جلسة الأربعاء، فيما اشار الى ان المعلومات تفيد بتسجيل 34 إصابة بفيروس كورونا بين النواب وموظفي البرلمان.

وقال قدو، في تصريحات صحفية، إن “هناك معلومات بان عدد الموظفين المصابين بفيروس كورونا أكثر من 28 شخصا، فضلا عن اصابة أكثر من 6 من اعضاء مجلس النواب”.

وأشار إلى أن “هذا الأمر ربما يكون له تأثير على عقد جلسة يوم الأربعاء المقبل، من حيث تحقيق النصاب القانوني، كما يمكن ان يؤثر هذا على عودة عقد جلسات البرلمان بصورة اعتيادية”.

وأضاف قدو أن “هناك إصراراً وعزماً على تحقيق النصاب في جلسة يوم الأربعاء، لغرض التصويت على قانون الاقتراض الداخلي والخارجي، فهذا الأمر يتعلق بقضية صرف رواتب الموظفين والمتقاعدين، في موعدها”، كاشفا عن انه “ستكون هناك اجراءات وقائية مشددة في جلسة يوم الأربعاء”.

 

واردف النائب عن تحالف الفتح بالقول، “أي نائب او موظف يدخل الى مبنى البرلمان، سيتم تعفيره، ثم يدخل الى مرحلة الفحص السريع لدرجة الحرارة، كما سيكون هناك تباعد اجتماعي في جلوس النواب، فسيكون بين كل نائب ونائب مترين او أكثر من ذلك”.

 

 

رواتب الموظفين مرهونة بـ”جلسة الاربعاء”

وفي وقت سابق رهن النائب حنين القدو صرف رواتب الموظفين لهذا الشهر والاشهر القادمة بجلسة يوم الأربعاء المخصصة للتصويت على قانون الاقتراض الداخلي والخارجي.

وأكد أنه “إذا تم التصويت على هذا القانون، فهذا سيحل مشكلة الرواتب لهذا الشهر والأشهر القادمة، وسيكون صرفها في موعدها دون اي تأخير او تأجيل”.

وأضاف، أن “وزارة المالية، فعلاً ليس لديها السيولة الكافية لدفع رواتب الموظفين والمتقاعدين، ولهذا سيتم التصويت على قانون الاقتراض الخارجي والداخلي، حتى تكون الحكومة قادرة على دفع الرواتب، فدفع الرواتب متوقف على تشريع القانون يوم الأربعاء المقبل”.

 

 

شاهد ايضا:

ثالث نائب يعلن عن إصابته بفيروس كورونا