أول رد دبلوماسي عراقي على القصف الإيراني للقواعد العسكرية

استدعت وزارة الخارجية العراقية، الاربعاء ، السفير الإيراني في بغداد إيرج مسجدي، احتجاجاً على قصف قاعدة عين الاسد في محافظة الانبار، واربيل فجر اليوم.

وقالت الخارجية في بيان، “تعرضت الأراضي، والقواعد العراقية منتصف ليلة الأربعاء الموافق 8/1/2020 لضربات بالصواريخ الإيرانية استهدفت معسكرات تضم قوات عراقية وغير عراقية”.

وأضافت، إنها “إذ ترفض تلك الاعتداءات، وتعدّها خرقاً للسيادة العراقية فإنَّها تدعو جميع الأطراف المعنية إلى التحلي بضبط النفس، والعمل على تخفيض التوتر بالمنطقة، وعدم جعل العراق ساحةَ حربٍ لتصفية حساباتهم، وأن تعمل على حلحلة الأزمات التي تعاني منها المنطقة”.

وشددت الخارجية على أنَّ “العراق بلدٌ مُستقل، وأنَّ أمنه الداخلي يحظى بالأولوية والاهتمام البالغين، ولن نسمح بأن يكون ساحة صراعات، أو ممراً لتنفيذ اعتداءات، أو مقراً لاستخدام أراضيه للإضرار بدول الجوار”.