أيام ويبدأ توافد 60 الف زائر إيراني للعراق.. نحو 2.5 مليون دولار سيخسر العراق بالغاء التأشيرة

يس عراق: بغداد

بدأت الاوساط الشعبية تتحدث عن بدء توافد الزوار الايرانيين باعداد “الفية” الى العراق “مجانًا” في الوقت الذي نفت السلطات في بغداد ذلك، الا ان هذا الامر سيبدأ بالتحقق قريبا بالفعل.

المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء خالد المحنا، نفى أنباء عن دخول 15 ألف إيراني إلى العراق بدون تأشيرات.

وقال المحنا في تصريح إن “هنالك اتفاقية بدخول ٢٥٠٠ زائر إيراني الى العراق عن طريق الحدود البرية بوجود الانسيابية ماعدا الداخلين عن طريق المنافذ الجوية”.

وأضاف، “لا صحة لدخول ١٥ الف إيراني إلى العراق بدون تأشيرات”، مشيرا إلى أن إيران تتعامل بالمقابل هذا الموضوع بالمثل بمنح التأشيرات”.

 

وباتفاق في اوائل حزيران اتفق العراق متمثلا بوزير الداخلية مع الجانب الايراني، بادخال اكثر من الفي زائر ايراني بلا تأشيرات يوميًا للزيارة الاربعينية.

 

وبينما هيأت ايران الاجواء لسفر 4 ملايين زائر نحو العتبات، الا ان العراق اكد حتى الان امكانية استقبال 60 الف زائر ايراني فقط لزيارة الاربعين هذا العام، مايعني امكانية استقبال الزائرين على مدى 30 يومًا بواقع الفي زائر يومين.

مايعني ان بدء توافد الزائرين الايرانيين يجب ان يبدأ اواخر تموز القادم، ليتوافق التوافد طوال الـ30 يومًا مع يوم زيارة الاربعين الذي يصادف اواخر اب.

وبينما تبلغ تأشيرة الدخول للعراق للسائحين 40 دولارًا للفرد الواحد، مايعني ان الغاء التأشيرة سيؤدي لخسارة العراق نحو 2.5 مليون دولار خلال فترة الزيارة الاربعينية فقط.