أيقونة “ثمانينية” في منطقة المنصور.. آليات ضخمة تباشر بهدم أحد أقدم مطاعم بغداد وصدمة في الأوساط الشعبية

يس عراق: بغداد

رصد البغداديون اليوم الجمعة، مباشرة اليات بتهديم أحد أشهر مطاعم بغداد، والذي يعود لحقبة الثمانينات، حتى انه اصبح “أيقونة بغدادية” وتحديدًا منطقة المنصور.

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي صورا عن تهديم مطعم الساعة في 14 رمضان، بعد ان كان متروكا لسنوات طويلة.

وتفاعلت صفحات ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بحزن شديد مع هذا الخبر، خصوصا ممن لديهم ذكريات في هذا المطعم الذي يعد من اقدم مطاعم منطقة المنصور.

 

ويقول بعض رواد مواقع التواصل ان المطعم تم هدمه من قبل اصحابه، ولم يتسن لـ”يس عراق” التأكد من صحة المعلومة.

ومطعم الساعة من معالم منطقة المنصور شارع 14 رمضان في بغداد ، وكان من اغلى وارقى مطاعم بغداد في الثمانينات والتسعينات، ولم يكن يدخله إلا المتمكن ماديًا، وكان من المطاعم المتطورة في حينها زصاحبه مصري اسمه ابو وليد واخوانه ابو هبة وابو خالد وهم اصحاب مطعم اسبانخ بشارع الصناعة ومطاعم السهل الاخضر ومطاعم برج المأمون.

وفي عام ٢٠٠٠ قتل ابنهم وكان طالبا بكلية الطب وسرقوا سيارته، فاندثرت اندثرت اعمالهم وسافروا من العراق بالتدريج وتبقى مطعم الساعة مغلق الابواب عدة سنوات ومتروك على وضعه.