أيها العراقيون القشامر.. إمهلونا خمسة وأربعون يوما.. أياد السماوي

كتب: أياد السماوي

إثنى عشر تحالفا فاسدا اجتمعوا مساء أمس في منزل عمار الحكيم .. ملّخص ما جاء في هذا الاجتماع اللا مبارك في المنزل اللا مبارك يتلّخص بهذه الجملة ( أيها العراقيون القشامر .. إمهلونا خمسة وأربعون يوما لترتيب أوضاعنا وحمل ما نستطيع حمله من أموالكم التي سرقناها منكم لنرحل بعدها بعيدا عنكم ) .. هذا هو جوهر ما جاء في اجتماع اللصوص الذين حكموا البلد خلال الستة عشر سنة الماضية ..

فبكل وقاحة وقباحة يطالبون الشعب المنتفض عليهم وعلى أحزابهم الفاسدة , أن يثق بهم وبوعودهم , وكأنّهم ليسوا هم من سرق أموال البلد وقاده إلى هذا الخراب والدمار .. وبكل وقاحة يريدون من الشعب أن يلعق جراحه ويعود إلى منازله ويترك لهم قيادة البلد بعد كلّ هذا الدمار والخراب .. وبكل وقاحة يجتمعوا ويقرّروا ويصدروا البيانات التافهة معتقدين أن أبناء الشعب المنتفض عليهم وعلى أحزابهم الفاسدة على استعداد لتصديق تفاهاتهم ووعودهم الكاذبة ..

باختصار شديد أيها اللصوص .. الشعب لا يريدكم ولا يريد قراراتكم وبياناتكم التافهة .. وقد عقد العزم بهمة شبابه الثائر ومساندة مرجعيته الدينية العليا , للقيام بمهمة الإصلاح والتغيير والخلاص من نظامكم الفاسد وأحزابكم اللصوصية .. ولم يعد يثق بكم وبوعودكم أبدا .. وإذا كانت لديكم بقايا شرف وضمير ومخافة من الله .. فارحلوا جميعا دون استثناء واتركوا هذا الشعب يلعق جراحه ويعيد بناء البلد الذي خربتموه ودمرتموه ونهبتم أمواله وأموال أجياله القادمة .. واعلموا أنّ ثورة الشعب لن تتوقف حتى تستكمل مهمتها في تغيير هذا النظام الفاسد , وإعادة بناء مؤسساته الديمقراطية بعيدا عنكم وعن أحزابكم الفاسدة .. اذهبوا لا بارك الله بكم وبأحزابكم ..

بسم الله الرحمن الرحيم .. إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَظَلَمُوا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقًا … صدق الله العلي العظيم