إثر تصريحات للسفير العراقي في إيران.. غضب في الخارجية واجراءات للوقوف على التفاصيل!

اثارت تصريحات السفير العراقي بطهران سعد جواد قنديل، اليوم الاربعاء، موجة من التساؤلات حول سبب اطلاقها من مسؤول دبلوماسي رفيع.
واعتبر قنديل خلال كلمة القاها الثلاثاء في الملتقى الاول لـ “مستقبل السلام وحقوق الانسان في غرب آسيا” المنعقد في جامعة ” الخميني، ان” االجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق في جبهة واحدة.
وعلى الاثر اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية احمد الصحاف، ان” الوزارة تتابع تفاصيل التصريح للوقوف على حيثياته وسبب اطلاقه .

وجاءت تصريحات قنديل التي اطلقها بمدينة قزوين وبحضور السفير الايراني السابق في الاردن مجتبى فردوسي بور وعدد من المفكرين في الشؤون الثقافية والناشطين في مجال الاعلام”.
واشار السفير العراقي الى موضوع الارهاب ودعم الغرب له، معتبرا زعزعة الاقتصاد احدى ادوات اميركا ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية والدول الاخرى بالمنطقة.
كما اعتبر السفير قنديل ايران والعراق بانهما “دولتان في جبهة واحدة”، لافتا الى المؤامرات الخارجية الرامية الى تقسيم سويا واثارة الفوضى الممنهجة في دول المنطقة.